fbpx
رئيس التحرير ( اسلام عبيد )
موقع الفن الرائد في مصر والعالم العربي

برنسة عبد الغني: بعت كليتي بـ 10 آلاف جنيه من أجل أمي.. وكان نفسي أخلف

137

روت برنسة عبدالغني، أشهر كومبارس في السينما قصة تعرضها لسلسلة من الصعاب بدأت بسقطوها على السلم، أثناء فترة عملها كطباخة في قطر.

وقالت برنسة عبد الغني، خلال استضافتها في برنامج “الترابيزة”،: “اتزحلقت على سلالم، الهنود مهملين شوية في التنظيف وبيدلقوا ميه وصابون، وأنا رايحة أتكلم في التليفون إتزحلقت ونزلت حوالي 6 سلمات، وقعدت أتعالج شهيرين عند دكتور قطري، وصرفت 35 ألف ريال دفعت نصهم وهما دفعوا نصهم.”

وأضافت: “قبل الوقعة دي عاملة استئصال رحم، كان عندي ورم طلعلي 3 مرات، ومرة شيلته في مصر كان 7 كيلو، وآخر مرة الدكتور عمل استئصال عشان ميطلعش تاني، كان نفسي يبقى عندي بنت تراعيني لغاية ما أموت زي ما أنا راعيت أمي لغاية ما ماتت”.

وأشارت برنسة إلى جمعها بين مهنة الطبخ والعمل في الأفلام قائلة: “لما كنت أنزل شهرين أجازة كنت بشتغل في الوسط، اشتغلت في فجر الإسلام، العمر لحظة، بيت الطالبات، غرام تلميذة، أفواه وأرانب، شفيقة ومتولي، صايع بحر، وكابتن هيما”.

وشرحت سبب بيع كليتها قائلة: “الخواتم دي كلها أكسسوار عشان الشغل، أنا كان عندي دهب وبعته عشان أمي، كان عندها 4 شرايين مسدودين، وروماتيزم وضغط، وكنت بجيبلها دكتور الأسنان في البيت، ودكتور يرسم لها القلب بجهازه والممرضة، وجت عليا أيام بعت هدومي.”

وتابعت: “بعت كليتي بـ 10000 جنيه عشان أمي، ولو كانوا طالبين عينيا كنت هبيع لها عينيا بس كانت تعيش، ومش ندمانة”.




المصدر