fbpx
رئيس التحرير ( اسلام عبيد )
موقع الفن الرائد في مصر والعالم العربي

الأسئلة الصادمة وراء بكاء النجوم فى «حبر سرى»

430

كتبت : رضوى خليل :  أسما إبراهيم

هتشوف النجوم في عز الضهر”، شعار رفعته أسما إبراهيم، من خلال برنامجها  “حبر سري”، الذي يعرض على شاشة القاهرة والناس، إذ يكشف البرنامج كواليس الفنانين وأعمالهم الفنية ومسيرة النجاحات، فضلًا عن التطرق لأسئلة تتناول حياتهم الخاصة من خلال فقرات متنوعة منها توقع أحداث في المستقبل.. نحاور أسما إبراهيم للتعرف على كواليس برنامجها.

فى البداية.. متى بدأ عملك الإعلامي؟ 
منذ طفولتي، وأنا أحب العمل الإعلامي لدرجة أنني كنت أحرص دائما على المشاركة فى أنشطة الإذاعة المدرسية، والمسرح المدرسي، وكنت أسابق زملائي لتقديم الحفلات المدرسية والأنشطة المشابة لها، وأيضا فى المنزل كنت دائما أقوم بدور المذيعة مع كل أفراد عائلتى .

كيف جاء انضمامك فى البداية لقناة صدى البلد؟ 
إدارة القناة تواصلت معي للإنضمام إليها وتقديم برنامج فنى وبعد جلسات عمل كثيرة تواصلنا لفكرة برنامج «أنا وأختى» ليكون أول خطوة إيجابية تجاه تحقيق أحلامي وطموحاتي، وبعد النجاح الذى حققه طلبت منى الإدارة الاستمرار معهم بتقديم برنامج «رمضان أحلى» الذى عرض فى شهر رمضان الماضي، وأعتبره نقلة أخرى في حياتى المهنية.

لماذا تركت قناة صدى البلد؟ 
« دوام الحال من المحال» كل إنسان يتعرض لذلك فى حياتة المهنية لا أحد يظل فى مكانه دائما، خاصة المذيع فهو دائم التنقل من مكان لآخر، ولكن الحقيقة أنا أعتز جدا بالفترة التي قضيتها فى قناه صدى البلد، ومع العاملين بها يكفى أنها أول شاشة أظهر عليها، وبالتالى لها مكانة خاصة فى قلبي، ولكن الإنسان دائما ما يطور من ذاته، وأنا وجدت نفسي مع قناه القاهرة والناس حاليا وسعيدة بانضمامى إليها.

كيف جاء تعاقدك مع «القاهرة والناس»؟ 
البداية كانت مع المخرج «ميلاد أبي رعد» مخرج برنامج « حبر سري» تحدث معي للانضمام إلى القناة، ودون تردد وافقت لأنها من اهم القنوات الفضائية الموجودة، ولها جمهور كبير بالإضافة إلى أن فكرة برنامج «حبر سري» متوافر فيها كل عناصر النجاح، وهذا ما شجعنى لدخول مرحلة جديدة فى حياتى المهنية.

حدثينا عن فكرة برنامجك الجديد حبر سري؟
«حبر سري» أعتبره مولودي الذي يكبر بين يدي لأنى شاهدة على تحضيره منذ ما كان فكرة تتبلور فى عقول صناعه لحين خروجه للنور بهذا الشكل الفنى الضخم الذى رأينا فى أولى حلقاته مع النجم أحمد السقا، فعلى مدار 6 أشهر بذلنا كل ما بوسعنا لكى يكون «حبر سري» مختلف عن البرامج الفنية التى تعرض حاليا على الساحة الإعلامية، ويكون قادرا على المنافسة وبقوة، وما زالنا نواصل تصوير حلقة من البرنامج كل أسبوع وموسمه الأول ممتد لعام كامل. 

 

كيف جاء اختيار اسم «حبر سري»؟ 
الاسم كان لغزا عند الجمهور فى البداية لكن مع مشاهدة الحلقة الأولى اكتشفنا أن الاسم جاء من فكرة البرنامج، وهدفه الذى يتلخص فى كشف عديد من الأسرار والكواليس للفنانين بالإضافة إلى فقرة تحمل أسبوع البرنامج، وهى توقع أحداث في المستقبل من خلال «التاروت».

ألم تخشين من خوض تقديم برنامج بهذه الامكانيات الضخمه رغم أنك مازالتِ فى بداية مشوارك المهنى؟
أنا منذ بدايتى العملية وأنا أخذ قراراتي خطوة بخطوة، وأن تكون الخطوات صحيحة، ومدروسه ، واعتقد أن ترشيحي للانضمام الى شبكة القاهرة والناس وتقديم برنامج فنى كبير ليس من فراغ، أقصد أن كل هذه الخطوات كانت فى الحسبان، وتقديمى لبرنامجى« أنا وأختى، ورمضان أحلى» كان بهدف اكتساب خبرة كافية للقادم، وهذا ما حدث بالفعل حصلت من خلالهم على النضوج الكامل فى تقديم برنامج حبر سري.

ما الذى حرصتِ عليه لكى يميز البرنامج عن البرامج الفنية الأخرى؟ 
المختلف بالبرنامج أن جميع الأسئلة للضيوف قوية، ولكنها تظهرهم بشكل محترم، فأنا لا أفضل البرامج التي تهين الضيوف وتتخطي الخطوط الحمراء، والدليل أن جميع الضيوف بعد تصوير الحلقات أشادوا بالأسئلة ولغه الحوار .

لكن ظهر فى برومو البرنامج بكاء أغلبية الضيوف.. تعليقك؟
بالفعل ضيوف البرنامج ظهروا فى البرومو، وهم يبكون بعد طرح أسئلة صادمه عليهم، لكن البرنامج ليس من نوعية البرامج التى تحرج الضيوف أو تقلل منهم بل هى مجرد أسئلة خاصة بحياة الفنانين الفنية وليس حتى الشخصية، والدليل أن جميع ما ظهروا بالبرنامج أشادوا به فى نهاية تصوير الحلقة، وهذا سوف يظهر بالفعل فى الحلقات أثناء عرضها. 

 

من ضيوف البرنامج فى الحلقات القادمة؟
جميع ضيوف البرنامج من الصف الأول، ومنهم أصالة نصري وفيفي عبده وأحمد فهمي و حسن الرداد و نيكول سابا وغيرهم .

أفهم من كلامك أن الإنتاج وحده من يستطيع تقديم برنامج فنى ضخم وناجح؟ 
ليس الإنتاج وحده عامل لنجاح اي برنامج، بل يقع على المذيع  جزءا كبيرا، وأيضا القناة ومن بعدها باقى فريق عمل البرنامج من إعداد ، واخراج ، وتصوير ، وديكور ، ومونتاج ، واضاءة لا أحد يخلو من مسئولية نجاح البرنامج، النجاح عمل جماعي كل شخص يعمل ويجتهد فى تخصصه لكى نقدم عملا يليق باسم القناة التى نعمل بها، والدليل أنه كان في بعض برامج ضخمة انتاجيه ولم تحقق نجاحا، والحقيقة أنا أعتبر قناة القاهره والناس من أهم عوامل نجاح برنامج «حبر سري». 

ما الحلقات التى تتوقعين لها نسب مشاهدة عالية؟ 
ليست مبالغه ولكن أتوقع أن تكون كل حلقة من حلقات البرنامج «تريند» لأن جميع الضيوف نجوم كبار، وكل تصريح لهم بمثابة مفاجأة للمشاهدين، لذلك ضمان حصول الحلقات على نسب مشاهدة عالية نسبته كبيرة. 

 

 

ما سبب زيارة الإعلامى اللبنانى نيشان لكم أثناء تصوير البرنامج؟ 
أولا، تشرفنا بوجوده وسعيدة من الكلام الذى قاله عن البرنامج، وأتمنى أن تكون الحلقة الأولى نالت اعجابه واعجاب كل المشاهدين، أما عن الزيارة فهى للأسف كانت سريعة فى بداية البرنامج لأن تجمعه علاقة صداقة مع مخرج البرنامج. 

هل كنت تتمنين استضافة نجم معين ولم يحدث لسبب ما؟ 
جميع الضيوف الذين تم اختيارهم حتي الآن في البرنامج لم يمانعوا من الظهور بل العكس تماما جميعهم رحبوا جدا بالفكرة، لكن فى ذات الوقت كان البعض منهم مسافر لتصوير أعمال فنية لكن بما ان البرنامج ممتد على مدار عام سوف نرتب معهم مواعيد مناسبة خلال الفتره المقبلة.

لو رجعنا بالزمن للوراء.. من نجوم زمن الفن الجميل تتمنين استضافتهم؟ 
تبتسم وتقول: «كتير جدا، زمن الفن الجميل لا يخلو من النجوم العظماء، لكن لو حددنا أسماء بعينها بالتأكيد أتمنى استضافة السندريلا سعاد حسنى أيقونة السينما والغناء وايضا الدنجوان رشدي اباظة، وصباح، نحن نتحدث عن الجيل الذهبي المليئ بالنجوم».

 

 من مثلك الأعلى فى تقديم البرامج ؟ 
الدكتورة هالة سرحان أنا أعتبرها أيقونة الإعلام العربي والرائدة في هذا المجال، لأنها غيرت مفهوم الإعلام بشكل كبير فى وقت ما، وايضا الاعلامية العالمية «أوبرا وينفري» أيقونة، ومثل أعلى لكل إعلامي. 

ما علاقتك بالسياسية وبرامج التوك شو ؟ 
أجابت سريعا: «ليس لدى أي نية الاتجاة إلى تقديم برامج التوك شو لانها تختلف كليا عن البرامج الفنية التى أحرص على التركيز عليها وتقديمها بشكل مختلف وجديد عن الساحة الإعلامية، فهذا كل ما أتمناه الفترة القادمة. 

أقرا ايضا | رشوان توفيق: «مريت بتجارب قاسية ومعنديش حاجة باسمي غير موبايلي»| فيديو