fbpx
رئيس التحرير ( اسلام عبيد )
موقع الفن الرائد في مصر والعالم العربي

غدا.. انطلاق مهرجان صندانس الدولي وجمهوره يتهمه بالغش والاحتيال!

271

ينطلق غدا مهرجان صندانس السينمائي الدولي والذي تستمر فعالياته حتى ٣٠ يناير الحالي.

وكانت إدارته قد قررت منذ أيام أن يقام أون لاين للعام الثانى على التوالى وإلغاء العروض ببارك سيتى بسبب تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا.

ويأتى القرار المفاجئ بإقامته أون لاين مفجعا لصناع الأفلام ، ولكن وقعه أكبر بكثير على الجمهور، بعدما بيعت كل حزم التذاكر تقريبا ، واستعد مشتروها للحضور وتنفيذ شروط إدارة المهرجان الوقائية ومنها بتلقى الجرعة الثالثة من لقاح كورونا ، وتشتعل الآن أزمة كبيرة بسبب الطلب المنطقى لجمهور المهرجان بإعادة حزم التذاكر واسترداد قيمتها ٧٥٠ دولارًا تقريبا لكل منها ، وهو ما رفضته إدارة المهرجان تماما .

وعرضت الإدارة استبدال التذاكر بمثيلتها لمشاهدة الأفلام نفسها على منصة المهرجان عبر الانترنت ، أو بحزم تذاكر أخرى مميزة للدورة القادمة فى ٢٠٢٣ ، وهو ما اعتبره الجمهور نوعًا من النصب والغش من إدارة المهرجان التى قالت إنها تعتبر المقابل المادى للتذاكر وأى شيء آخر هو نوع من التبرع الذى يوجهه معهد صندانس لدعم صناع الأفلام المستقلة من الشباب ! ومازالت الأزمة مستمرة حتى كتابة هذه السطور .

وكان المهرجان الذى يعد أكبر مهرجانات السينما المستقلة قد أعد لدورة جماهيرية وأفلام شديدة التميز ، إلا أن لاعتبارات الصحة والوقاية رأى آخر .. فى كل الأحوال سيشارك فى أقسام وبرامج المهرجان  المختلفة ٨٢ فيلما مميزا ، يمكن للجميع الآن الحصول على تذاكر افتراضية لمشاهدتها .. معظم الأفلام تدور حول قضايا العنصرية ضد السود والمرأة ، وقضايا أخرى تناقش تداعيات الواقع الصعب والظروف الاقتصادية القاسية التى يواجهها العالم شرقا وغربا.

من بين الأفلام المنتظرة «Descendant» وهو فيلم وثائقى عن آخر سفينة عبيد ساقت العبيد إلى أمريكا بشكل غير قانونى عام ١٨٦٠ ، أى بعد حوالى ٤٠ عامًا من إلغاء العبودية ، والفيلم الذى يدوس على نقاط الوجع والذنب لدى المجتمع الأمريكي، يبين كيف يحدد الماضى مستقبل الولايات المتحدة الأمريكية .
ومن الأفلام التى يعتبرونها الأقوى انحيازا لحقوق المرأة ، فيلم «? Am I Ok» حول إمرأة ثلاثينية تعيد اكتشاف حياتها مما يغير طبيعة صداقاتها وعلاقاتها مع الآخرين ، الفيلم تأليف لورين بومرانتز الكاتبة السابقة للبرنامج الشهير “ SNL “ وبطولة داكوتا چونسون  .

وللمخرج الشاب كوبر رائف وبطولة داكوتا جونسون أيضا  يعرض فيلم «Cha Cha Real Smooth» وتدور حول معاناة أم ترعى ابنتها الوحيدة المصابة بالتوحد.

و«Call Jane» عن إمرأة تحاول إجهاض حملها غير المرغوب فيه  من خلال شبكة إجهاض غير قانونية تعمل تحت الأرض وذلك فى حقبة الستينيات حيث تمنع القوانين الإجهاض ، وتعانى المرأة بشدة لتحقيق رغبتها بمساعدة مجموعة من النساء ، الفيلم إخراج فيلبس ناجى وبطولة كاتى مارا واليزابيث بانكس .

ومن الأفلام المنتظرة فيلم المخرج جيسى آيزنبرج «When You Finish Saving the World» أو «عندما تنتهى من إنقاذ العالم» و تدور أحداثه حول إمرأة تدير ملجأ للناجيات من العنف المنزلى وعلى الجانب الآخر تكافح للتواصل مع إبنها الشاب الذى يهوى الموسيقى ، تلعب دور الأم الرائعة جوليان مور ، من الأفلام الرائعة المرشحة بقوة للمشاهدة يأتى فى المقدمة «A Love Song» أغنية حب « لماكس واكر سيلفرمان، تدور أحداثه حول زوجين تقدما فى العمر ولكن مازالا يصارعان الرغبة والحب ويحاولان الاحتفاظ بالمشاعر والمظهر الخارجى الجميل بشكل مذهل، البطولة لدال ديكى وويس ستودى.

ويعرض المهرجان الفيلم الرائع «The Worst Person in the world» أسوأ شخص فى العالم « ليواكيم تريه والذى يدور حول امرأة شابة تحاول أن تفهم نفسها وتحدد طريقها فى الحياة ، وتلعب دور الفتاة المذهلة رينات رينسيف وفازت عنه بجائزة أفضل ممثلة من مهرجان كان الـ ٧٤  ، والفيلم يعرض فى أول أيام المهرجان .. ومن الأفلام المهمة أيضا فيلم «Dual» ينتمى لأفلام الخيال العلمى وتدور أحداثه حول إمرأة مريضة بمرض تيأس من الشفاء منه ، فتقرر أن تصنع من نفسها نسخة أخرى لمساعدة أصدقائها وأسرتها للتعامل مع وفاتها الوشيكة ! الفيلم بطولة كارين جيلان وآرام بول .

جدير بالذكر أن المنتج والمؤلف المصرى محمد حفظى يشارك هذا العام فى لجنة تحكيم مسابقة المهرجان للسينما العالمية دراما وذلك لأول مرة ، مع أندرو هاى ولافرنيس هوى .

 

 




المصدر