fbpx
رئيس التحرير ( اسلام عبيد )
موقع الفن الرائد في مصر والعالم العربي

سمير فرج: «مصر هي برازيل القوات البحرية بين كل جيوش العالم»

0 147

قال اللواء سمير فرج، الخبير الاستراتيجي، إن برنامج “ميدوزا 12” هو أقوى برنامج تدريب بحري مشترك في الشرق الأوسط والبحر المتوسط، وهو ما تنفذه مصر مع الدول المشتركة فيه، لافتا إلى أن هناك نوعين من التدريبات المشتركة البحرية، أولهما التدريب المشترك المخطط مثل تدريب ميدوزا الذي حدث اليوم، ويكون مخطط ومعروف في كل عام الدول المشتركة والدول المراقبة. 

سمير فرج: التدريبات المشتركة تأتي لمصر وليس العكس

وأضاف “فرج”، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى في برنامج “على مسئوليتي” المذاع عبر فضائية “صدى البلد”، وينقلها الفن اليوم، أن يوجد نوع ثاني من أنواع التدريبات المشتركة يُسمى تدريب عابر، ويكون لفرقاطة على سبيل المثال تعبر من قناة السويس وترسل أنها ترغب في التدريب مع القوات البحرية المصرية، مضيفا: “إحنا بلا فخر، القوات المسلحة المصرية هي أكتر دولة في العالم تنفذ تدريبات مشتركة، وأكبر جيش في العالم ينفذ التدريبات المشتركة”. 

وتابع سمير فرج، أن التدريبات المشتركة الخاصة بمصر تأتي بطلب من الدول الأخرى، “مصر هي البرازيل بتاعت القوات البحرية لو هنتكلم على سبيل الكورة، مصر مش أقوى دولة وترتيبها السادس، بس الناس بتيجي لمصر عشان الخبرة الكبيرة لمصر في التدريبات المشتركة”. 

سمير فرج: القوات المسلحة المصرية تهتم بتدريب الضابط والجندي 

وواصل سمير فرج، أن الفرقاطة العزيز هي نتيجة خبرة القوات المسلحة المصرية في 21 أكتوبر 1967 بعد إغراق السفينة إيلات، والتي ساهمت في تغيير التسليح البحري في العالم كله، منذ تدمير إيلات لا يوج ما يسمى بالمدمرة في العالم وتم إيقاف تصنيعها، ومن ثم اتجه العالم إلى الفرقاطات التي يتم استخدامها في كل دول العالم في الوقت الحالي، والتي تعمل على إصابة الهدف بنسبة 100%. 

واستكمل سمير فرج، أن الفرقاطة العزيز نتاج الفكر العسكري والتكنولوجيا العظيمة للقوات البحرية المصرية، والمناورات والتدريبات المشتركة اليوم كانت مميزة للغاية، وأثبتت كفاءة القوات المصرية البحرية والتكنولوجيا المستخدمة. 

ولفت إلى أن القوات المسلحة المصرية تعمل على تدريب الجندي البحري والضابط البحري من أجل العمل على استخدام أحدث التكنولوجيات والنظم المتطورة. 




المصدر

اترك تعليقا