fbpx
رئيس التحرير ( اسلام عبيد )
موقع الفن الرائد في مصر والعالم العربي

«رسالة سلام للعالم».. برلمانيون لـ الفن اليوم عن دعوة الرئيس السيسي لوقف الحرب الروسية الأوكرانية: تاريخية وتعكس حرص القيادة المصرية على حفظ الأمن والاستقرار العالمي

0 63

تسعى الدولة المصرية للسلام دوما وتبذل جهودا حثيثة لتحقيقه في مختلف  البلاد، ويظهر ذلك جليا في مختلف  المؤتمرات الدولية، حيث دعا الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال فعاليات مؤتمر المناخ،  لإنهاء الحرب الروسية الأوكرانية، مؤكدا أنه على استعداد تام من أجل إنهاء الحرب.
الفن اليوم

وفي هذا الإطار، رحب نواب البرلمان بدعوة الرئيس السيسي، لإنهاء الحرب الروسية الأوكرانية، مؤكدين أنها خطوة مهمة لإنهاء معاناة دول العالم ، التى تضررت من تداعيات هذه الحرب، كما أنها عكس حرص القيادة المصرية على حفظ السلام العالمي ، وتعكس رغبة مصرية في تحقيق الأمن والاستقرار لكل شعوب العالم.

رسالة سلام من مصر للعالم 

و من جانبه، أكد الدكتور أيمن محسب، عضو مجلس النواب ومقرر لجنة أولويات الاستثمارات العامة وأملاك الدولة بالحوار الوطني، على أهمية  دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسى لوقف الحرب الروسية – الأوكرانية، خلال كلمة افتتاح الشق الرئاسي من مؤتمر المناخ المنعقد في شرم الشيخ، مشيرا إلى أن هذه الدعوة تعكس حرص القيادة المصرية على حفظ السلام العالمي ، وتعكس رغبة مصرية في تحقيق الأمن والاستقرار لكل شعوب العالم ، التى عانت خلال السنوات الماضية من أزمات عالمية متتالية بداية من جائحة كورونا، فالحرب الروسية الأوكرانية بالإضافة إلى تداعيات التغيرات المناخية.

وقال “محسب”، في تصريحات خاصة لـ الفن اليوم، إن خروج الرئيس السيسي عن النص ، لكي يتوجه بدعوة لإنهاء الحرب ، عبر عن هموم الدول النامية التى تضررت من جراء هذه الحرب، مشيرا إلى أن الرئيس دعا رؤساء العالم للتدخل لإنهاء هذه الحرب والتفرغ لمواجهة التحديات المناخية التى تهدد الحياة على كوكب الأرض ، ومواصلة خطط التنمية المستدامة التى بدأت عدد من الدول في تنفيذها  ومن بينها مصر.

وأضاف عضو مجلس النواب، أن دعوة الرئيس جاءت في توقيت مناسب للغاية، في ظل مشاركة دولية ضخمة ضمت أكثر من 100 دولة ومئات من المنظمات والمؤسسات  وعشرات من وسائل الإعلام من مختلف دول العالم ،  مطالباً دول العالم بالالتفاف حول دعوة الرئيس والضغط على حكومتي روسيا وأوكرانيا  لإنهاء هذه الحرب التى دفع ثمنها ليس الشعبين الروسي والأوكراني فقط، وإنما جميع شعوب العالم، الأمر الذي يفرض على الجميع التحرك من أجل إنهائها.

إنهاء النزاعات الروسية الأوكرانية

و أشادت النائبة مني عمر، عضو لجنة الثقافة والإعلام والآثار بمجلس النواب، بمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى التي أطلقها من قلب قمة المناخ العالمية بشرم الشيخ، لانهاء النزاعات الروسية الأوكرانية، التي ادت إلى وجود خلل اقتصادي في العالم اجمع، وتعد رسالة من أرض السلام.

وأشارت عمر في تصريحات خاصة لـ« الفن اليوم»،إلي دورالدولة المصرية المحوري في طرح الرؤى وبحث الحلول للقضايا المصيرية التي أصبحت تهدد الحياة على كوكب الأرض، وذلك في استضافة مصر للمؤتمر الدولي للمناخ، الذي يعكس مكانتها الكبيرة بين دول العالم.

وقالت عضو لجنة الثقافة والإعلام والآثار بمجلس النواب، أن من أهم الرؤي والافكار هو انهاء الحرب الروسية الأوكرانية، لافتا إلي انها يتم مناقشتها في ظل وجود حشداً دولياً واقليمياً وعربياً وافريقياً.

وأكدت عضو لجنة الثقافة والإعلام والآثار بمجلس النواب، ان العائد الاقتصادي الكبير لهذا المؤتمر  يتمثل في انتعاش الحركة السياحية لمدينة شرم الشيخ، مما ينتج عنه توفير فرص عمل كثيرة ودخل كبير بالعملات الصعبة كذلك فإن هذا المؤتمر يعتبر بداية طيبة لجعل مدينة شرم الشيخ أحد أهم مراكز المؤتمرات في العالم.

تؤكد حرص مصر على إقرار السلام

ووصف الدكتور أيمن أبو العلا وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب دعوة الرئيس السيسي لوقف الحرب الروسية الأوكرانية بالتاريخية ،حيث أشار إلى أنها تأتي في توقيت هام للغاية وتعبر عن تطلعات الإدارة المصرية لإقرار السلام بين جميع دول العالم حرصًا على مصالح جميع الدول التي تضررت من هذه الحرب، وكذلك حرصًا على أرواح ومصالح الملايين من البشر.

وأشار أيمن أبو العلا إلى استغلال الرئيس السيسي لمنبر هام مثل قمة المناخ لكي يطلق هذا النداء بين جميع دول العالم يؤكد رغبة مصر في حشد المجتمع الدولي من أجل وقف الحرب الروسية الأوكرانية في أسرع وقت ، وأضاف: “أتصور أن هذا النداء سيجد دعمًا قويًا من زعماء دول العالم للتحرك بغرض وقف هذه الحرب سريعًا”.

وأكد أبو العلا أن كلمة الرئيس السيسي في أفتتاح فعاليات الشق الرئاسي لقمة المناخ وضعت الدول الكبرى أمام مسؤولياتها تجاه كوكب الأرض وتابع : “إذا كان هناك رغبة صادقة لمواجهة التغيرات المناخية فلابد من الانصات جيدًا لحديث الرئيس السيسي اليوم ولابد أن يفي الجميع بالتزاماتهم المادية وفي أسرع وقت حتى نتمكن من مواجهة آثار التغيرات المناخية وإلا يصبح بعدها الحديث عن هذا الأمر غير مجدي”.




المصدر

اترك تعليقا