fbpx
رئيس التحرير ( اسلام عبيد )
موقع الفن الرائد في مصر والعالم العربي

خاص| سميرة أحمد: شائعة وفاتي أزعجتني.. وأحضر مفاجأة لجمهوري

345

أعربت الفنانة القديرة سميرة أحمد، عن استيائها الشديد من شائعة وفاتها التي انتشرت خلال الأيام الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكدت سميرة أحمد، في تصريحات خاصة لـ«بوابة الفن اليوم» أنها تمر بحالة صحية جيدة وتمارس حياتها بشكل طبيعي وتتواجد كل يوم في النادي لممارسة الرياضة مع عدد من صديقاتها، وما يثار حولها من شائعات لا أساس لها من الصحة.

وأشارت سميرة أحمد، إلى أن هذه الشائعات تسببت في إزعاج كبير لها ولعائلتها بعد الإتصالات الهاتفية التي تلقتها ابنتها بعد انتشار شائعة وفاتها.

وأضافت سميرة: “حب الناس اللي شفته حواليا خلاني أنسى الموقف وبشكر كل جمهوري على محبتهم، مؤكدة أنها تحضر مفاجأة جديدة لجمهورها حيث إنها تستعد لتصوير مسلسل جديد خلال الفترة المقبلة وهو من تأليف ابنتها وسيدور في إطار كوميدي، ومن المقرر أن يتم اختيار الأبطال وفريق العمل حين الانتهاء من كتابته.

سميرة أحمد، فنانة من طراز خاص، ارتبطت عند جمهورها بملامحاها الهادئة وموهبتها الكبيرة، وعاشت طفولتها مع أسرتها في محافظة أسيوط، حيث كان يعمل والدها بمحكمة استئناف أسيوط، كما عمل خطاطا مع والد سعاد حسني، وانتقلت معه وهي في السادسة من عمرها إلى القاهرة مع أشقائها وشقياتها السبعة.

قدمت العديد من الأفلام في هذه المرحلة من عام 1951 مثل “أنا بنت ناس” و”ابن النيل” و”حبيب الروح” و”في الهوا سوا” و”الدنيا حلوة”، لتتعرف بعدها على المنتج بطرس زريبات وتتزوجه وأصبحت تنال مساحات تمثيلية أكبر بداية من فيلم ريا وسكينة.

وتوقع لها أنور وجدي النجاح والنجومية وكانت النقلة نحو البطولة من خلال فيلم “الشيطانة الصغيرة” و”إسماعيل ياسين في دمشق” و”لن أعود” وحققت نجاحا كبيرا من خلال شخصية الشيماء شقيقة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في الرضاعة وهو الفيلم الذي قامت ببطولته عام 1972م ويعتبر من أهم الأعمال الدينية التي قدمت في السينما.

يشار إلى أن آخر اعمال الفنانة سميرة أحمد كان مسلسل “ماما في القسم” مع النجم الراحل محمود يس كما كانت تستعد الفترة الماضية لمسلسل جديد بعنوان بالحب هنعدي.




المصدر