fbpx
رئيس التحرير ( اسلام عبيد )
موقع الفن الرائد في مصر والعالم العربي

فاجأ الجمهور بجنسيته السودانية بعد 40 عاما شهرة.. وضرب السندريلا حتى تورم جسدها

400

يعد الفنان إبراهيم خان من أهم غير المصريين الذين أصبحوا نجوما في مجال الفن بمصر، وهو من الأقلية الذين احتفظوا بجنسيتهم غير المصرية رغم شهرته التي حصل عليها في مصر، فجنسيته سودانية، وموهبته المميزة وحضوره الخاص على الشاشة ولونه غير الداكن جعل كثيرا من الجمهور لا يشك في انتماءه لدولة أخرى.

ورغم أنه عاش في مصر مايزيد على 40 عامًا وذاع صيته فيها كفنان إلا أنه رفض التنازل عن جنسيته السودانية.

فهو من الممثلين الذين لم يحصلوا على أدوار البطولة المطلقة تمامًا، ولكنه برع في تجسيد كافة أدواره بإتقان وحرفية وتألق، وخلق من تلك الأدوار بطولات خاصة داخل جميع الأعمال التي خاضها.

وكان أشهرها شخصية “إلياهو جادوسكي” أحد كبار ضباط جيش الاحتلال الإسرائيلي في مسلسل “رأفت الهجان”، وكذلك دوره في فيلم “غروب وشروق” مع السندريلا.

نشأته:
الفنان إبراهيم خان ولد لأب سوداني وأم مصرية وهو من مواليد 12 أغسطس عام 1936 بمدينة ” مدنى ” السودانية .

جاء إلى مصر عام 1954، وعمل في البداية بإذاعة ركن السودان، التي أصبحت في ما بعد إذاعة «وادي النيل».

وأثناء عمل إبراهيم خان بالإذاعة، قابل أحد المنتجين بالصدفة وهو المنتج خالد العجماني، والذي أقنعه بالاتجاه للتمثيل ودراسته.

وخلال فترة دراسته الأكاديمية شارك في أدوار صغيرة بعدة أعمال سينمائية.

فكانت أول أعماله فيلم (القلب له أحكام) عام 1956، لتتوالى بعدها أعماله ما بين السينما والتلفزيون والمسرح.

ولم تكن مشاركة الفنان إبراهيم خان في مصر فقط بل قدم عدد من الأفلام في لبنان وإيران وتركيا.

قصة ضرب السندريلا:
يعد فيلم “غروب وشروق” والذي تم انتاجه عام 1970 هو أهم وابرز أعمال الفنان إبراهيم خان في السينما المصرية.

وحكى “خان” كواليس المشهد الذي لا ينسي في الفيلم حيث أنه خلال الأحداث يكتشف خيانة زوجته التي قامت بدورها النجمة الراحلة سعاد حسني، الأمر الذي جعله يعتدي عليها بالضرب.

وقال الفنان الراحل خلال لقاء نادر له مع الفنان سمير صبري، إنه خلال التصوير صفع السندريلا على وجهها بشكل لطيف فاعترض المخرج على ضربه بأنه غير مقنع، لكنه تردد في أن يزيد الضرب قوة.

ولكنه تفاجئ بموقف سعاد حسني التي طلبت منه الحديث على إنفراد، وطلبت منه أن يضربها بقوة كما يطلب المخرج، وعلى حد وصف خان قالت سعاد له: “اضربني يا إبراهيم مش أنت بتعمل أفلام أكشن، اضربني وميهمكش”.

وقال خان خلال لقائه:”سحلتها وضربتها واديت لها علقة خلت جسمها كله أزرق، وبسبب هذا الضرب المبرح اضطروا لتأجيل التصوير في اليوم التالي”.

حياته الأسرية:
تزوج الفنان إبراهيم خان من الفنانة سهير رمزي، وعاش معها عاما كاملا، ثم انفصلا دون أسباب واضحة.

ويعد سنوات طويلة ظل فيها عازبا تزوج مرة أخري من خارج الوسط الفني بسيدة تدعي “سالي” وأنجب منها ابنته الوحيدة “رحمة” واستمر الزواج حتي وفاته.

وفضل الفنان إبراهيم خان ان تكون حياته الخاصة بعيدة عن الأضواء، ولم يسمح للإعلام باقتحامها.

وكان أقرب أصدقائه من الوسط الفني الفنان عمر الحريري، عادل أدهم، رشدى أباظة، فريد شوقى.

وفاته
رحل الفنان إبراهيم خان عن عالمنا في 9 يناير عام 2007 بعد صراع مع تليف الكبد والرئتين عن عمر يناهز الـ 70 عاما.

حيث قد سقط على الأرض أثناء تأديته لمشهد فى مُسلسل ” أمير الشرق ” لينقل علي الفور الي مستشفى الشروق في القاهرة

وشيعت الجنازة في هدوء تام، وبحضور عدد قليل من الفنانين، وذلك من مسجد السيدة نفيسة.

تكريم بعد الرحيل:
يذكر أنه كان من المقرر أن يتسلم الفنان إبراهيم خان جائزة تكريمه فى 18 يناير أي بعد 9 أيام من رحيله.

وذلك من خلال فعاليات مهرجان “سودانيز ساوند ” المُقام بالخُرطوم وهو المهرجان الذى تنظمه إحدى شركات الإنتاج الفنى.

وكانت قد اختارته فى ذلك العام كضيف شرف ليتم تكريمه بما يليق بتاريخه الفنى الطويل.

اقرأ أيضا – تفاصيل أغنية «بلمتنا» بمسرح شباب العالم




المصدر