fbpx
رئيس التحرير ( اسلام عبيد )
موقع الفن الرائد في مصر والعالم العربي

نيللي كريم: اتعلمت من جوازاتي السابقة الاعتماد على النفس وهذه هي أكبر مخاوفي

0 81

كشفت الفنانة نيللي كريم عن أكبر مخاوفها من الحياة والدرس المستفاد من زيجاتها السابقة، وذلك خلال حلولها ضيفة على برنامج Abtalks من تقديم الإعلامي أنس بوخش.

الفن اليوم يرصد أكبر مخاوف نيللي كريم والدرس المستفاد من زيجاتها السابقة

درس نيللي كريم المستفاد من زيجاتها السابقة

قالت نيللي كريم عن زيجاتها السابقة: “اللي اتعلمته من زيجاتي السابقة أن لازم تكون معتمد على نفسك 100% حتى لو جوزك ملياردير، لازم يبقى عندك حاجة بتحبيها زي الشغل.. عشان متقولش أصل أنا مستحمل الجوازة عشان هو مرتاح ماديًا وبيصرف عليا!”.

وعن أكبر مخاوفها تابعت: “بخاف من المرض عشان مش حابة أكون تقيلة على حد، ولو التمثيل مش موجود عندي حاجات كتيرة أوي اعملها وهكون مبسوطة بيها وبحبها زي الإخراج والخياطة”.

المقارنة بين روسيا ومصر

كما تحدثت نيللي في مقابلتها مع أنس بوخش عن ما افتقدته في مصر بعد رجوعها من روسيا، حيث قالت: “المقارنة بالنسبالي أن كل صحابي كانوا في روسيا ولما رجعت مصر مكنتش أعرف حد قوي غير أخويا وأصحابه، وكانت مصر بالنسبة ليا عالم جديد بس اللي كان لطيف أني دخلت أكاديمة الفنون معهد الباليه قسم إخراج فمعظم الدكاترة اللي هناك اتعلموا في روسيا”.

وعن ما تعلمته نيللي كريم من الثقافة الروسية قالت: “أنا شخص ملتزم، والالتزام أخدته من المسرح والأوبرا والشعب الروسي بطبعه منظبط”.

علاقتها بوالديها

كما تحدثت نيللي عن علاقتها بوالديها، فقالت: “علاقتي بوالدي ووالدتي وأنا صغيرة كانت هايلة، ولكن علاقتي بوالدتي كانت أقوى لأنها هي اللي كانت بتوديني التمرينات والحفلات، ووالدي كانت علاقتي بيه حلوة بس معظم الوقت كنت بقضيه مع والدتي”.

وتابعت: “كل ما بكبر بفتقد والدي أكتر، ولما اتوفى مكنتش اعرف أنه توفى بسبب مرض السرطان عشان محدش قالي من أهلي”.

أخر أعمال نيللي كريم

ومن الجدير بالذكر أن أخر أعمال نيللي كريم مسلسل “فاتن أمل حربي” الذي تم عرضه في الموسم الرمضاني الماضي، وكانت تدور أحداثه في إطار درامي حول سيدة مطلقة تحاول جاهدة أخذ حقوقها من طليقها ولكن القوانين تقف بطريقها مع ألاعيب طليقها.

ويشارك في بطولة المسلسل كلًا من نيللي كريم، شريف سلامة، هالة صدقي، وغيرهم، والمسلسل من تأليف إبراهيم عيسى، وإخراج ماندو العدل.




المصدر

اترك تعليقا