fbpx
رئيس التحرير ( اسلام عبيد )
موقع الفن الرائد في مصر والعالم العربي

البريطانيون يتوجون «جيمس بوند» على عرش السينما في 2021

117

اسدل الستار على عام سينمائى جديد شابته حالة من القلق وعدم اليقين فى ظل جائحة كورونا، وشهدت الإيرادات عاما مضطربا حتى جاء قرب نهاية العام الجزء الجديد من سلسلة أفلام الخوارق «الرجل العنكبوت»، والذى يحمل عنوان Spider-Man:No Way Home إخراج جون واتس ليقلب الموازين ويتصدر شباك التذاكر الأمريكى والعالمى بإيرادت ضخمة.

وبالرغم من أن السينما فى بريطانيا مثلها مثل السينما فى كل بلدان العالم مرت بنفس المتغيرات والأوضاع إلا أنه حينما يتعلق الأمر بالتقييمات والتفضيلات فستكون هناك قصة أخرى سواء على مستوى النقاد أوالجمهور أوشباك التذاكر.

وطبيعى أن يكون موضوع له بعد بريطانى هو الأفضل سينمائيا بالنسبة للمجتمع فى بريطانيا سواء من النقاد أو الجمهور، كما سيكون الأفضل من النجوم من بين أبناء المملكة المتحدة.

وربما يدلل على هذا اختيار البريطانيين نقادا وجمهورا لأحدث أفلام العميل 007 جيمس بوند « لا وقت للموت» أوNo Time to die ليكون الأفضل بالنسبة لهم فى عام 2021.

والحقيقة أن الاختيار جاء بأغلبية من ناحية النقاد أو الجمهور على حد سواء فمن بين كل أفلام العام التى عرضت بالمملكة حصل الفيلم بمفرده على 14 فى المائة من الأصوات مبتعدا كثيرا عن أفلام أمريكية بارزة حاولت منافسته من بينها فيلم المغامرات والخيال العلمى الأمريكى Dune بطولة تيموثى شالامى وزيندايا وإخراج دينيس فيلنوف ولكنه حصل فقط على نسبة خمسة فى المائة.

وبعده حصل فيلم الجاسوسية «الأرملة السوداء» من بطولة سكارليت جوهانسون وريتشل وايز وإخراج كيت شورتلاند على (3٪) من الأصوات.

أما على مستوى أعلى الأفلام إيرادات فمازال No Time To Die هو الأعلى داخل المملكة وأصبح الفيلم الذى تأجل مرات ومرات حتى عرض بالقرب من نهاية 2021 هو أعلى الأفلام إيرادات طوال السنة محققا فى شباك التذاكر البريطانية 96 مليون جنيه استرلينى متفوقا على الجزء الجديد من الرجل العنكبوت الذى حقق حتى الآن 64 مليون جنيه استرلينى داخل المملكة المتحدة بالرغم من تصدر الأخير الإيرادات العالمية.

أما بالنسبة لأفضل ممثل فإنه بالرغم من أن بطل جيمس بوند دانيال كريج قد حسم المنافسة لأفضل فيلم إلا أنه لم يحسمها فى التمثيل، حيث اشترك معه فى اللقب توم هاردى نجم فيلم venom: let there be carnage.

أما أفضل ممثلة لعام 2021 فقد جاءت للعام الثالث على التوالى النجمة المخضرمة أوليفيا كولمان بحصولها على 12٪ من الأصوات وذلك عن دورها فى فيلم «الابنة المفقودة» للمخرجة ماجى جيلينهال وهو الفيلم الذى فاز أيضا بجائزة أفضل سيناريو فى مهرجان البندقية السينمائى وقد قامت أوليفيا كولمان فى الفيلم بدور أستاذة جامعية تقضى عطلتها فى جزيرة يونانية وتفكر فى اختياراتها كأم لابنتين وسط خلفية ممزقة من ذكريات الماضى.

أما فى المركز الثانى فقد جاءت الممثلة جودى كومر بنسبة 9%.

أما بالنسبة للأفلام المستقلة فقد كان هناك عالم آخر مواز حقق فيه فيلم After Love للمخرج عليم خان نجاحا منقطع النظير فقد حصل على أغلب جوائز الفيلم البريطانى المستقل لعام 2021، حيث فاز بست جوائز فى المجموع بما فى ذلك أفضل فيلم بريطانى مستقل.

وحصل خان أيضًا على جائزة أفضل مخرج وجائزة دوغلاس هيكوكس لأفضل مخرج لأول مرة ، بالإضافة إلى أفضل سيناريو.

وفازت جوانا سكانلان بطلة الفيلم بجائزة أفضل ممثلة كما فازت تاليد آريس بجائزة أفضل ممثلة مساعدة عن دوريهما فى الفيلم.

وتدور أحداث الفيلم فى مدينة دوفر الساحلية، ويتتبع الفيلم مارى حسين التى وجدت نفسها فجأة أرملة بعد وفاة زوجها بشكل غير متوقع. وبعد يوم من الدفن، اكتشفت أن لديه سرًا بطول واحد وعشرين ميلاً فقط عبر القناة الإنجليزية فى كاليه.

يتفحص الفيلم الذى ظهر لأول مرة لخان الحزن الشديد على أنه اضطراب فى الصحة العقلية، ويغوص ليس فقط فى الحزن بل فى تشويش الحزن.

وقدمت الممثلة جوانا سكانلان بصفتها أرملة حديثة صورة لامرأة استحوذ قلبها المنكسر على تعاطف الجمهور، والتى يستحوذ سلوكها الخفى على نحو متزايد على انتباهه وهى تتسلل إلى حياة امرأة أخرى ثم بعدها يتحول الحزن والإذلال إلى تملُّك وانتقام فى غير محله.

وبعد حصوله على كل هذه الجوائز قال عليم خان «لم أعتقد أبدًا فى أكثر أحلامى جموحا أن هذا سيحدث لى فى 2021 فأمى وأبى وعائلتى سوف يصابون بالجنون وأضاف أن هذا الفيلم فى جوهره ، يدور حول رؤية الغرباء لبعضهم البعض».




المصدر