fbpx
رئيس التحرير ( اسلام عبيد )
موقع الفن الرائد في مصر والعالم العربي

صور| «رحلة إبداع الليثي» في قصر السينما

432

تستضيف الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة المخرج هشام عطوة، كلا من الإعلامي عمرو الليثي ، الان بقصر السينما برئاسة الفنان تامر عبد المنعم مدير عام الثقافة السينمائية، لعقد ندوة بعنوان “رحلة إبداع الليثي” ويديرها ويناقشها الفنان تامر عبد المنعم .

وذلك بمناسبة مرور ٨ سنوات على رحيل السيناريست الكبير ممدوح الليثى الذى وافته المنية يوم ١ يناير عام ٢٠١٤، وتدور الندوة حول مناقشة أعماله والجوائز التى حصل عليها، حيث عمل نقيبا للمهن السينمائية عام ١٩٨٩ كما ساهم في تأسيس مدينة الإنتاج الإعلامي، كما حصل على جائزة الدولة التقديرية..

 كما يعقب الندوة عرض فيلم ميرامار قصة الأديب نجيب محفوظ، سيناريو وحوار ممدوح الليثى، إخراج كمال الشيخ، وتدور أحداثه داخل  بنسيون تمتلكه امرأة يونانية ويسكنه عدد من الشخصيات لكل منهم حكاية.

وحضر الندوة الفنان الكبير رشوان توفيق والمخرج الكبير مجدى ابو عميرة .

ومن الجدير بالذكر أن ممدوح الليثي قد ساهم في إنتاج أروع الأعمال الدرامية والسينمائية على مدار سنوات طويلة، وله الفضل في وجود قطاع الإنتاج، وجاء بأهم وأعظم صناع الدراما من كتاب وممثليين ومخرجين للعمل بالقطاع.

وتميز ممدوح الليثي، بقدرته على الدمج بين الواقع والرمز، ومن أبرز أعماله: “ميرامار، ثرثرة فوق النيل، السكرية، الكرنك، المذنبون، الحب تحت المطر، أميرة حبي أنا، لا شيء يهم، امرأة سيئة السمعة، أنا لا أكذب ولكني أتجمل، استقالة عالمة ذرة”.
شغل ممدوح الليثي العديد من المناصب أبرزها: رئيس قسم السيناريو عام 1967، مراقب النصوص والسيناريو والإعداد عام 1973، مراقب على الأفلام الدرامية عام 1979، مدير عام أفلام التليفزيون عام 1982، رئيس أفلام التليفزيون عام 1985، رئيس قطاع الإنتاج باتحاد الإذاعة والتلفزيون، عام 1985، ثم رئيساً لجهاز السينما ويعد ممدوح أحد أبرز، في مجال كتابة السيناريو، كما ساهم في إنتاج روائع المسلسلات الدرامية بالتليفزيون المصري أثناء توليه رئاسة قطاع الإنتاج، وأيضا جهاز السينما بمدينة الإنتاج الإعلامي.

أقرأ أيضاً – بعد إصابتها بـ«المرارة».. مي عزالدين تنتظر إجراء العملية الجراحية




المصدر