fbpx
رئيس التحرير ( اسلام عبيد )
موقع الفن الرائد في مصر والعالم العربي

بعد غياب 33 عاماً| محمد صبحي يعلن دخوله فيلم سينمائي ضخم

471

أعلن محمد صبحي مفاجأة لجمهوره، حيث كشف عن عودته الى السينما عد غياب حوالى 33 عاماً، مُدلياً برأيه في ما يتم تقديمه على الساحة الفنية، وتحديداً في السينما خلال الفترة الماضية، حيث قال إنه سيعود الى السينما بفيلم جديد رافضاً الكشف عن تفاصيله ولا حتى عن جهة إنتاجه، ومفضّلاً أن يعلم الجمهور بتفاصيله عند طرحه في دور السينما، ومن ثم يتحدث عن كواليسه.

منوها إلى أنه لا يستطيع ان يبوح بأي معلومة خاصة بالفيلم، مؤكدا انه في مرحلة التحضير والإختيارات الأساسية للهيكل العام للفيلم.

وأشار محمد صبحي خلال لقائه الخاص ببرنامج «مصر جديدة»، إلى أن ليس في مصر سينما جيدة، كما كانت في سابق عهدها، حتى قبل فترة انتشار فيروس كورونا كان هناك عدة محاولات لتقديم فن راقي، موضحاً أن المناخ الثقافي الآن أصبح فقيراً من جميع النواحي ، فأصبح هناك انحدار في مستوى المسرح وسينما وتليفزيون، كما أهملت الفنون الثقافية الأخرى مثل الفن التشكيلي والباليه والغناء، و انقرضت القراءة وأصبح الكتّاب آداة مدرسة ليس إلا.

يذكر أن، بدأت علاقة صبحي بالتليفزيون منذ أن قدم مسلسل “فرصة العمر” في منتصف السبعينيات، وابتعد عنه بعدها، ليرجع في عام 1984 ليقدم مسلسله الشهير “رحلة المليون” بجزئية الأول والثاني، والذي حقق نجاحًا ملموسًا وقت عرضه وما زال، وفي بداية التسعينات قدم مسلسل “سنبل” ، وفي عام 1994 بدأ صبحي في تقديم شخصية “ونيس” من خلال مسلسل حمل اسم “يوميات ونيس” والذي قدمه في ثمانية أجزاء،  وفي منتصف الألفية الجديدة قدم عدة مسلسلات أهمها “فارس بلا جواد” ومسلسل “رجل غني فقير جدا”،  وفي عام 2009 عاد الفنان القدير محمد صبحى لشخصية (ونيس) ويقدم الجزء السادس من خلال مسلسل “يوميات ونيس وأحفاده”، كما قام بعمل الجزء السابع من المسلسل”ونيس وأيامه” والجزء الثامن “ونيس والعباد وأحوال البلاد”.




المصدر