fbpx
رئيس التحرير ( اسلام عبيد )
موقع الفن الرائد في مصر والعالم العربي

ثقافة الدقهلية تنظم ندوة لمناقشة كتاب«تاريخ آداب اللغة العربية»

451

أقامت الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة المخرج هشام عطوة باقة متنوعة من الفعاليات الثقافية والفنية بمواقع فرع ثقافة الدقهلية التابع لإقليم شرق الدلتا الثقافي برئاسة أمل عبد الله، حيث نظم بيت ثقافة أجا ندوة لمناقشة كتاب “تاريخ آداب اللغة العربية” تأليف جورجي زيدان.

أدار الندوة الأديب محمد المتولي الذي أشار إلي أن هذا الكتاب يعد من أنفس الذخائر الأدبية التي أفصحت عن عظم تاريخ آدابِ اللغة العربية في مختلف أطواره، ويتسم جورجي زيدان في دراسته تلك بالتهذيب والتنظيم، وعدم الاكتفاء بقراءة النصوص في محيطها الأدبي، بل يستقصي أخبارها في دروب بيئات المستشرقين، متأثرا بكتاب «تاريخ الأدب» لبروكلمان، كما يفرد فصولا للحياة العقلية وأثرها في الواقع العربي.

كما عقد البيت محاضرة بعنوان “انتصارات بور سعيد” تناولت تاريخ محافظة بورسعيد التي أنشئت ‏كمدينة‏ ‏عام‏ 1860، ‏وكانت‏ ‏تسمي‏ ‏محافظة‏ ‏عموم‏ ‏القنال‏ ‏وظل‏ ‏تاريخها‏ ‏متأثرا‏ ‏بتاريخ‏ ‏مصر‏ ‏منذ ‏الاحتلال ‏البريطاني‏ ‏وحتى الجلاء ثم العدوان الثلاثي ‏والذي‏ ‏برز‏ ‏فيه‏ ‏دور‏ ‏بورسعيد‏ ‏الفدائي‏.

وأقام بيت ثقافة علي مبارك يوم ثقافي فني بعنوان “حياتك أمانة” بالتعاون مع مدرسة زعبل ببرمبال الجديدة تضمنت الفعاليات محاضرة بعنوان “ظاهرة الانتحار أسبابها وطرق علاجها” حاضرها محمد الوصيفي، أشار فيها إن الواقع الحالي وما يرافقه من صعوبات تؤرق الحالة النفسية لدى مجتمعنا عموما وتؤدي إلى خلق حالاتٍ نفسية عقيمة ومشاكل يصعب التعامل معها، فيساور الإنسان شك في قيمة حياته ووجوده ويدخل في صراعٍ مع نفسه تراوده أسئلة تحرق نفسه في ظل الظروف المحيطة به كل هذه الأسباب مجتمعة تؤدي بالشخص في النهاية إلى مفترق طرق هي أما مواجهة الواقع أو الانتحار.

وأوضح أن العلاج يكمن في التماسك الأسري والاجتماعي بالقيم الدينية والأخلاقية، تلاها لقاء شعري شارك فيها الشعراء ابراهيم العدل وجمعه مبارك بباقة من إنتاجهم الشعري بين العامية والفصحى، ثم أعقبها فقرة فنية لاستعراض مواهب الطلاب، واختتمت الفعاليات بعرض فني لفرقة علي مبارك للسيرة والموال قدمت فيها مجموعة من الأغاني التراثية منها “أم الصابرين، شالك يا صبية، في البدرية”.

اقرأ أيضا : الإثنين المقبل.. “الطنبورة” تحتفل بذكرى انتصار بور سعيد على العدوان الثلاثي




المصدر