fbpx
رئيس التحرير ( اسلام عبيد )
موقع الفن الرائد في مصر والعالم العربي

مخرج «لعبة نيوتن»: توقعت التعاطف مع «الشيخ مؤنس» ولكنه «وغد وكاذب»

549

حل المخرج تامر محسن ضيفا على زهرة رامي في برنامجها “اصحى بإنرجي”، على محطة راديو إنرجي 92.1، للحديث عن أعماله الناجحة التي كان آخرها “لعبة نيوتن” في رمضان الماضي.

وقال المخرج تامر محسن، إنه كان متوقعا التعاطف مع شخصية “الشيخ مؤنس” في مسلسل لعبة نيوتن، لكن تعلق الجمهور به كان مفاجئا وغريبا بالنسبة له.

اقرأ أيضا – ملخص تصريحات تامر محسن في«معكم»: «هنا» ست مفترية و«هذا المساء» الأقرب لقلبي

وأرجع مخرج لعبة نيوتن في حواره، أن هذا الحب نابع من افتقاد المجتمع للرجل المحب بإخلاص، حتى ولو كان لا يتمتع بالكثير من الصفات الأخلاقية، ووصف الشيخ مؤنس بأنه “شخص وغد وكاذب”.

وأكد تامر محسن، أنه يحاول دائما التجديد في تجاربه الفنية، ويعتبر “لعبة نيوتن” طريقة جديدة كان يحاول بها التقرب لشريحة أكبر من الجمهور، وكان يعتمد على التعاطف والدراما لجذب المشاهدين للقصة.

ورفض تامر محسن الكشف عن التجربة الأقرب لقبله، لكنه قال إن مسلسل “بدون ذكر أسماء” كان مهما بالنسبة له لأنه سيناريو الراحل وحيد حامد، وكان من الضروري أن يلقى إعجابه ويكون على قدر المسئولية أكثر من وصوله إلى الجمهور.

وأشار إلى أنه يحب أن تصل أعماله إلى الجمهور ويشاهدها جيدًا، وأنه يشعر بالضيق عندما لا تأخذ التجربة حقها، ويحسن من أدائه في الأعمال التالية حتى تلقى متابعة أكبر.

وكشف تامر محسن أن مسلسله “هذا المساء” لم يلفت نظر الجمهور منذ الحلقة الأولى، وبدأ الانتباه له مؤخرا، أما “تحت السيطرة” فقد كان منشغلا بالوصول إلى شريحة الآباء والأبناء في نفس الوقت.

وأكد تامر محسن، أنه لن يكرر تجربة مسلسلات رمضان، موضحا: “بعد لعبة نيوتن اكتفيت ومعنديش تحديات في اللحظة دي”، مشيرا إلى أنه في الأساس يحب السينما وتخرج من معهد السينما لتقديم الأفلام.

وأوضح المخرج الشهير، أنه يعمل حاليا على مسلسل سيعرض على إحدى المنصات نهاية العام المقبل، وسيبدأ تصويره بعد رمضان، مشيرًا إلى أنه مكون من 10 حلقات ورفض الكشف عن تفاصيله حتى ينتهي.

كما أعلن تامر محسن، عن تعاونه مع السيناريست مريم نعوم، لتقديم مشروع دمج قصص وروايات نجيب محفوظ في أعمال مرئية، لكنه تم تأجيله عدة شهور.




المصدر