فيلم رامي مالك يتصدر الإيرادات الأمريكية بافتتاحية قوية . شركة Disney تخسر الرهان!

كتبت: أمل مجدي | في الفن

شهد شباك التذاكر الأمريكي تغيرات ملحوظة بعد طرح مجموعة من الأفلام الجديدة تمكنت من السيطرة على الإيرادات.

وخرج من المنافسة الفيلمان المأخوذان عن قصة حقيقية First Man وBeautiful Boy، إلى جانب الفيلم الكوميدي Night School.

وبالترتيب وفقا للإحصاءات المنشورة على موقع Box Office Mojo، فإن المركز العاشر من نصيب The Hate U Give الذي تراجع أربعة مراكز هذا الأسبوع بعد تحقيقه 3 ملايين و400 ألف دولار.

وغادر فيلم Hunter Killer قائمة الخمسة أفلام المتصدرة، وهبط إلى المركز التاسع حاصلا على 3 ملايين و525 ألف دولار، فيما جاء فيلم Goosebumps 2: Haunted Halloween في المركز الثامن محققا 3 ملايين و700 ألف دولار في أسبوع عرضه الرابع.

وتقدم فيلم الرسوم المتحركة Smallfoot مركزا واحد، هذا الأسبوع، بعد حصده 3 ملايين و805 ألف دولار.

في المقابل، لم يتمكن فيلم Venom من الحفاظ على مكانته في المراكز الأولى، كما فعل على مدار الأسابيع الماضي. وذلك بعدما حصد 7 ملايين و850 ألف دولار، هذا الأسبوع.

وفي السطور التالية، نرصد إيرادات المراكز الأولى في قائمة الـBox Office، هذا الأسبوع:

5- Halloween

انتقل فيلم الرعب من المركز الأول إلى المركز الخامس هذا الأسبوع بسبب تحقيقه 11 مليونا و15 ألف دولار فقط. لكن إجماليا تقدر إيراداته بـ229 مليونا و608 ألاف دولار.

يعتبر الجزء الثاني لفيلم Halloween الصادر عام 1978، وتدور أحداثه حول “لوري سترود” التي تواجه للمرة الأخيرة “مايكل مايرز”، المقنع الذي يطاردها منذ لقائهما المرعب في ليلة الهالوين قبل أربعة عقود.

4- A Star is Born

بالرغم من تراجع العديد من الأفلام التي صدرت على مدار الأسابيع الماضية، فإن فيلم المخرج برادلي كوبر لا يزال قادرا على منافسة الأعمال السينمائية الجديدة.
حقق الفيلم في أسبوع عرضه الخامس إيرادات بلغت 11 مليونا و100 ألف دولار. وتبلغ إيراداته إجماليا حتى الآن 293 مليونا و934 ألف دولار.

تدور الأحداث حول “جاكسون”، نجم موسيقى على حافة انهيار مستقبله الفني، يكتشف “ألي” فتاة موهوبة لديها صوت رائع لكنها غير واثقة في جمالها. تنشأ بينهما علاقة عاطفية، وينجح في دفعها إلى دائرة الضوء والنجاح. وبينما تؤسس هي قاعدتها الجماهيرية، يعاني هو من صعوبة الحفاظ على مجده الذي يضيع.

3- Nobody’s Fool

حقق الفيلم الكوميدي افتتاحية متوسط في شباك التذاكر بلغت 14 مليون دولار على مستوى شباك التذاكر الأمريكي، لكن على المستوى العالمي لم تتجاوز إيراداته 300 ألف دولار.

أحدث أعمال الكاتب والمخرج تايلر بيري، وتدور أحداثه في إطار كوميدي حول امرأة تخرج من السجن، ويجتمع شملها مع شقيقتها. لكن، سرعان ما تكتشف أن أختها تقيم علاقة عبر الإنترنت مع رجل، قد لا يكون مثلما يبدو عليه.

2- The Nutcracker and the Four Realms

صحيح أن الفيلم المنتج من قبل شركة Disney تمكن من شغل المركز الثاني، لكن افتتاحيته تعتبر ضعيفة مقارنة بميزانيته التي تقدر بـ130 مليون دولار، بحسب ما ذكرت مجلة Forbes الاقتصادية.

فقد حقق الفيلم على مستوى شباك التذاكر الأمريكي 20 مليون دولار، فيما حصد على المستوى العالمي 38 مليونا و500 ألف دولار.

الفيلم مأخوذ عن قصة كتبها الألماني إرنست هوفمان، في عام 1816، تحت عنوان “كسارة البندق وملك الفئران”. وتم تحويلها إلى عرض باليه فيما بعد لتكتسب شهر عالمية، وترتبط بأجواء احتفالات الكريسماس.

تدور قصة الفيلم حول “كلارا”، التي تحتاج لمفتاح فريد من نوعه لفتح صندوق هدية من والدتها الراحلة. أثناء الاحتفال بالكريسماس، تحصل على خيط ذهبي يقودها إلى العثور على المفتاح، لكنه يختفي سريعا داخل عالم آخر مواز. حيث تلتقي هناك بجندي يدعى “فيليب” وعصابة من الفئران، وحكام يقودون ثلاث ممالك. ويصبح عليها هي والجندي مواجهة مخاطر المملكة الرابعة، حتى تسترد المفتاح، وتعيد معه التناغم إلى العالم المضطرب.

1-Bohemian Rhapsody

حقق الفيلم المتوقع منافسته على جوائز الأوسكار، افتتاحية قوية في شباك التذاكر العالمي ليصبح واحدا من أعلى الافتتاحيات في تاريخ الأفلام الموسيقية التي تتناول سير ذاتية.

فقد حقق على مستوى شباك التذاكر الأمريكي 50 مليون دولار، فيما حصد على المستوى العالمي 91 مليونا و703 آلاف دولار، ليكون إجمالي إيراداته 141 مليونا و703 آلاف دولار.

يرصد قصة صعود فرقة Queen الإنجليزية، إحدى الفرق الأكثر نجاحا في تاريخ موسيقى الروك منذ العام 1970 حتى الوصول إلى الحفلة الشهيرة Live Aid عام 1985. تركز الأحداث على حياة المطرب ومؤلف الأغاني فريدي ميركوري، العضو الرئيسي في الفرقة الذي أصيب بمرض الإيدز، وتوفي عام 1991.

يجسد الدور الممثل الأمريكي من أصل مصري، رامي مالك. وقد نال إشادات نقدية عقب العروض الخاصة التي أقيمت للفيلم في مختلف الولايات.