أهم عشر كتب يجب أن تقرأها عن السينما مجلة الفن اليوم

كثيرة جدا هي الكتب التي تصدر عن الأفلام وصناعها، وكثيرة هي المجالات التي تتناولها هذه الكتب.
هناك الكتب التعليمية التي تشرح للقارىء المتخصص أو الهاوي كيفية إخراج الأفلام أو كتابة السيناريو أوالتصوير أو المونتاج أو إدارة الممثلين أو تصميم الديكور..إلخ
وهناك الكتب التي تتناول حياة مشاهير السينما، خصوصا الممثلين والمخرجين، أو الكتب التي تروي تاريخ السينما أو فترات محددة منه.
أو الكتب التي يؤلفها صناع الأفلام أنفسهم عن حياتهم أو عملهم، أو التي تضم حوارات معهم عن المهنة.
هناك أيضا قواميس وموسوعات الأفلام والشخصيات السينمائية ،وكتب النقد السينمائي التي تضم مقالات عن مجموعة من الأفلام، أو التي تشرح للقارىء كيف يتذوق الأفلام ويحللها ويقيمها. وفوق ذلك هناك كتب الدراسات السينمائية الأكاديمية التي تتراوح اتجاهاتها يمينا ويسارا وتتفاوت عمقا ومجالا، من تطبيق الماركسية والتحليل النفسي والنوع الجنسي إلى البنيوية والتفكيكية وما بعد الحداثة..إلخ إلخ
مع هذا التنوع من الصعب جدا أن نختار عشرة كتب فقط كأفضل ما كتب عن السينما، ولذلك اعتمدت في القائمة التالية على أسلوب الاستبعاد والقوائم التي يتم اختزالها إلى قائمة أصغر ثم اختزال القائمة الصغيرة إلى أصغر منها، بحيث لم يبق في النهاية سوى بعض الكتب التي لا يمكن بالفعل استبعادها أو استبدالها.
راعيت أيضا أن تكون الكتب المختارة للقائمة صالحة للقراءة بواسطة أكبر عدد من القراء، وليس المتخصصين فقط، واستبعدت منها الكتب التعليمية والتاريخية والموسوعية، باستثناء عدد قليل منها شديد التميز.
اعتمدت بالأساس على قراءاتي ومعلوماتي عن هذه الكتب، ولكني رجعت للكثير من القوائم المنشورة على الانترنت، وللقائمة التي أصدرتها مجلة “سايت أند ساوند” Sight and Sound البريطانية، صاحبة السمعة الأفضل في الاستطلاعات المتعلقة بالأفلام.
1 “القاموس البيوجرافي السينمائي الجديد”
تأليف ديفيد طومسون- 1975- 2014
The Biographical Dictionary of Film by David Thomson
هذا الكتاب الذي صدرت طبعته الأولى عام 1975 احتفل هذا العام بصدور طبعته السادسة. وطوال هذه السنوات يعتبر في رأي الكثيرين المرجع الرئيسي لأي شخص مهتم بالسينما وغالبا ما يكون أول كتاب يخطر في البال عندما يأتي الحديث حول أفضل الكتب المتخصصة في السينما.على عكس ما يوحي عنوانه، فإن أهمية الكتاب لا تعود إلى كونه قاموسا موسوعيا مرتب أبجديا وفقا الأسماء أهم العاملين في مجال السينما، ولكنها تعود بالأساس إلى مخالفته لتقاليد الموسوعات والقواميس التي غالبا ما تكون محايدة، مقتضبة، وباردة.
يتميز “القاموس البيوجرافي السينمائي” بإسلوبه المشوق الدافىء، ولا يخجل صاحبه، الناقد الانجليزي الكبير ديفيد طومسون، من التعبير عن أراءه الذاتية في الشخصيات والأفلام التي يكتب عنها، حتى لو كانت حادة، أو مثيرة للجدل أحيانا.
2 “إلى الأبد:30 عاما مع الأفلام” تأليف بولين كايل- 1996
For keeps: 30 years at the Movies by Pauline Kael
هذا الكتاب الضخم ،الذي يقع في حوالي1200 صفحة هو واحد من عدة كتب تحمل اسم بولين كايل ناقدة صحيفة “ذانيويوركر” التي قضت حوالي نصف قرن في مشاهدة الأفلام والكتابة عنها.وهو يعد مرجعا أساسيا لقراءة الأفلام، أو لتعلم الكتابة عنها. إذا لم تستطع الحصول على الكتاب، فيمكنك البحث عن أي كتاب آخر يحمل اسم كايل.
3 “الاستيقاظ في  لظلام” تأليف روجر إيبرت-2006
Awake in the Dark by Roger Ebert
روجر إيبرت هو أشهر ناقد سينمائي في الولايات المتحدة على مدار العقود الثلاثة الماضية، وحتى رحيله منذ عامين. تتميز كتابات إيبرت بالعمق وخفة الدم معا، وبالثقافة الموسوعية ليس في السينما فقط، ولكن في معظم مجالات الحياة. ومن بين الكتب العديدة التي صدرت بتوقيع إيبرت، فإن كتاب “الاستيقاظ في الظلام” الذي يضم مختارات من مقالاته ودراساته السينمائية يعد أفضلها وأكثرها شعبية.
4 “صناعة الأفلام” تأليف سيدني لوميت- 1996
Making Movies bySidney Lumet
من بين عشرات الكتب التي ألفها مخرجون وصناع أفلام يعد كتاب المخرج الأمريكي سيدني لوميت من أشهرها وأكثرها شعبية بفضل قدرته النادرة على تبسيط أسرار الحرفة وتقنياتها للقارىء العادي بلغة بسيطة وخفة دم. يعتمد سيدني لوميت على تجاربه الشخصية في الأفلام التي عمل بها، ويطعم أحاديثه عن المهنة بحكايات داخلية من كواليس صناعة الأفلام والكيفية التي يصبح بها الفيلم السينمائي خلقا جماعيا
تساهم فيه ظروف الانتاج والممثلين ومدير التصوير ومؤلف السيناريو وبقية فريق العمل، بالإضافة إلى الظروف الخارجية المحيطة بصناعة الفيلم. صدرت الطبعة العربية من هذا الكتاب بعنوان “فن الإخراج السينمائي” عن المشروع القومي للترجمة منذ عدة أسابيع بترجمة الناقد والباحث أحمد يوسف.
5 ما هي السينما؟ تأليف أندريه بازان 1962
What Is Cinema? by André Bazin
هذا واحد من كلاسيكيات الكتب السينمائية، كتبه واحد من ألمع المنظرين والنقاد الفرنسيين، وأحد مؤسسي حركة “الموجة الجديدة” ورئيس تحرير مجلة “كراسات السينما”. الكتاب في لغته الفرنسية الأصلية يتكون من أربعة أجزاء نشرت خلال الفترة من 1958 حتى 1962، تضم مختارات من مقالاته المنشورة في “كراسات السينما” وغيرها. الكتاب ترجم إلى الإنجليزية في جزئين بعد اختصار حوالي نصفه، وهناك ترجمة عربية صدرت عام 1968 عن دار الانجلو المصرية ترجمها المخرج أحمد بدرخان.
6 “ملاحظات حول السينما” تأليف روبير بريسون 1975
Notes on Cinematography by Robert Bresson
كتاب كلاسيكي آخر من فرنسا بتوقيع المخرج والمنظر السينمائي الكبير روبير بريسون، وقد ترجم إلى العربية بعنوان “ملاحظات في السينماتوغرافيا” عن منشورات وزارة الثقافة السورية عام 1998.
الكتاب يحتوي على عبارات قصيرة أشبه بكتاب “فن الحرب” الصيني يلخص من خلالها شاعر السينما فلسفته ومفهومه عن الفن السينمائي من نوعية: ” السينما طريقة جديدة للكتابة،
وبالتالي للشعور”، أو ” لايبدع المرء بالإضافة ولكن بالحذف”.
7 “هيتشكوك فرانسوا تريفو” 1967
François Truffaut’s Hitchcock
ألفريد هيتشكوك يعد واحدا من أرباب الفن السينمائي وأساتذته الكبار، أما مؤلف الكتاب فرانسوا تريفو فهو، مع جان لوك جودار، رمز لحركة الموجة الفرنسية الجديدة التي غيرت السينما العالمية في ستينيات القرن الماضي.
يعود فضل إعادة اكتشاف هيتشكوك إلى تريفو وزملائه من نقاد مجلة “كراسات السينما”، والكتاب عبارة عن محاورات جمعت بين هيتشكوك وتريفو على مدار أسابيع قام خلالها الاثنان بتحليل كل أفلام هيتشكوك.الكتاب ترجم إلى العربية عن منشورات وزارة الثقافة السورية من ترجمة عبد الله عويشق.
8 “النحت في الزمن: انطباعات عن السينما”  تأليف أندريه تاركوفسكي1986
Sculpting in Time: Reflections on the Cinema By Andrei Tarkovsky
يجمع المخرج والمنظر الروسي الكبير أندريه تاركوفسكي في هذا الكتاب بين رؤيته العلمية لتطور الفن
السابع من خلال تحليله لأفلام مخرجين آخرين وبين تجاربه الشخصية خاصة في فيلم”المرآة”، وينطلق تاركوفسكي في تحليله من أفكار الرائد الروسي سيرجي أيزنشتين الذي كان يرى أن “المونتاج” هو أهم عنصر في فن السينما. كذلك ينظر تاركوفسكي إلى السينما باعتبارها شعرا وموسيقى يتحركان في الزمان والمكان معا.
الكتاب صدرت ترجمته العربية عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر بتوقيع أمين صالح عام 2006.
9 “المصباح السحري- سيرة ذاتية” تأليف انجماربيرجمان- 1987
The Magic Lantern- An Autobiography
انجماربيرجمان غني عن التعريف. ومن بين عشرات الكتب التي يروي فيها صناع الأفلام سيرهم الشخصية والفنية يبقى هذا الكتاب كواحد من أفضلها وأكثرها ثراءا على المستوى الانسانيوالفكري ، مثلما هو الحال مع أفلامه.
10 “عبقري النظام: صناعة الأفلام الهوليوودية في عصر الاستديو” تأليف توماس شاتز- 2010
The Genius of the System: Hollywood Filmmaking in the Studio Era By Thomas Schatz
من بين عشرات، بل مئات الكتب، التي كتبت عن هوليوود وعصرها الذهبي خلال النصف الأول من القرن العشرين يبقى هذا الكتاب متميزا ومختلفا بنظرته الثاقبة ومعلوماته الوافية كدليل شامل للكيفية التي تطورت بها صناعة السينما في هوليوود من خلال الاستديوهات الكبرى. ويركز الكتاب بوجه خاص على الحوار والجدل المستمر بين السينما كصناعة جماهيرية ثقيلة وكفن إبداعي فردي، وما ينتج عن هذا الجدل من معاناة وعناء وإبداع.
تابع مقال  10 نصائح في صناعة السينما مجلة الفن اليوم
تابع مقال الإخراج المونتاج والسينما على مجلة الفن اليوم