من هو مدير التصوير السينمائي مجلة الفن اليوم

 من هو مدير التصوير السينمائي :

 

مدير التصوير السينمائي كما يعرفه معجم الفن السينمائي هو المصور الأول المسئول عن توزيع الاضاءة واختيار زاوية التصوير وحركة الكاميرا أو الكاميرات. والاشراف علي حركة الممثلين وتكوين المنظر. وتوجيه الارشادات والتعليمات التي من شأنها رفع القيمة الفنية والجمالية التعبيرية للصورة السينمائية وهو يساعد في تصميم المناظر عند تشييدها بحيث تلائم التصوير الجيد ويضع خطة شاملة للعمل تسير عليها وحدة التصوير.

ان كل ما سبق صحيح ولكنه تعريف مبسط للغاية لذا من واجبي أن أوضح بشيء من التفاصيل وظيفة مدير التصوير السينمائي الذي ينشط في مجالات ثلاث هي : العمل التنظيمي. الجرفه “السيني فوتوغرافية” وقد أصبحت الآن رقمية كذلك الابداع الفني.
ويجب أن يتميز مدير التصوير بهدوء الأعصاب والصبر وقوة التحمل والمثابرة المستمرة علي العمل لأن مهمته من المهن السينمائية الشاقة ويبدد هذا الشقاء والإرهاق حبه الشديد لها. وهي مهنة المخاطر الكبيرة والمغامرة. وهذا حب آخر لان كثيرا ما يتعرض المصورون للحوادث الخطرة والاصابات وفي بعض الاحيان للموت.

وحين نتكلم عن عمل مدير التصوير السينمائي في السينما فمن الواجب أن نفرق بين طبيعة مهنته المعروفة محليا وعالميا منذ أكثر من قرن من الزمان وبين هذا السيل من اللافتات المخطئة باستعمال كلمة مدير التصوير التي نقرأها علي برامج تليفزيونية بسيطة ليس فيها اي ابداع أو فن سوي نقل وتسجيل احاديث ومقابلات لقواعد فوتوغرافية بحته. لذا واجب علي نقابة المهن السينمائية ايقاف هذا الخطأ الشائع لنتعرف من خلال شعبة التصوير علي وظيفة كل تخصص وليس هذا إقلالا من شأن المصورين في المجالات الأخري بقدر ما هو تعريف علمي وايضاح للأمور الصحيحة.


وتحت عنوان العمل التنظيمي:-


يحب أن يشبه مدير التصوير في السينما ¢بالترس¢ الذي يعمل ليحرك بحركته مجموعة عمل كبيرة من التروس التي تتناغم معا في توافق حركي وزمني وابداعي جميل.. هذا التشبيه حقيقي لان مديرالتصوير عليه أن يتعاون بداية مع كاتب السيناريو والمخرج وحتي اصغر عامل يقوم بثبيت مسمار في حائط البلاتوة.

لانه الدينامو في حركته الدائمة المستمرة وتنشيط فروع العمل. بتعاونه بشكل كبير مع الانتاج لطبيعة العلاقة الاقتصادية لصناعة السينما ولكي يتم من خلالها تنظيم وتحديد ساعات العمل وعدد أيام التصوير وبالتالي الاسابيع وكمية المعدات التكتيكية المطلوبة والعمالة الفنية والأحوال المناخية المناسبة للتصوير أو عدمه.
بالاضافة الي تعاونه مع مهندس الديكور أو وجهة نظره في التحايل الذي يمكن أن يتم في ديكورات الفيلم بطريقة اقتصادية فنية تشمل مثلا طبيعة الألوان المناسبة لدراما المشهد والفيلم ككل. وهكذا..
أيضا يراعي مدير التصوير وضع اجهزة تسجيل الصوت في أنسب الأماكن أو اطراف إطار الصورة أو اخفاء الميكروفونات بين قطع الأثاث والاكسسوارات بحيث يتم تسجيل الصوت بجودة عالية وبدون ظهور الميكروفون أو ظهور ظله علي الحائط مثلا أو داخل الاطار.

وكذلك يتعاون مع منسق المناظر “منسق الاكسسوارات” بالاضافة للربط المقدس بينه وبين المخرج اللذين يحملان بالضرورة رؤية متقاربة وان لم تكن واحدة في جميع المجالات التنفيذية والفنية لذا نجد أن ارتباط مخرج ومصور في عدة أفلام هي نتيجة مباشرة لهذا الارتباط المقدس فنيا بينها.
كما يشتركان معا في اختيار الأماكن المناسبة للتصوير الخارجي أو الخاصة البديلة للديكورات وتحمل شكلا ما لواقع فعلي وخلاق.

كما تكون علاقة مدير التصوير مع الممثلين علاقة حميمية وتفاهم وذوق في العموم بحيث يستخلص المخرج منهم لب التغييرات والأداء الدرامي الذي يساعد مدير التصوير في تهيئة الجو المناسب ضوئيا ولونيا وخلافه.

ومن المسلم به أن مدير التصوير هو المسئول فنيا عن جودة الصورة السينمائية والاشراف علي المعمل السينمائي وعملية تصحيح الالوان للنسخة الموجبة والمعالجة الرقمية للصورة في كل شيء الألوان والكثافة وشكل الشاشة وهكذا.

فمدير التصوير له الرأي الأخير والمهم في النتيجة النهائية لصورته السينمائية وهذه مسئولية كبيرة لأن أغلب رأس مال الفيلم في يده الأمينة يديرها بكفاءة.

وفي مراحل التصوير المتعددة يتعاون مدير التصوير مع مساعديه في موقع العمل وفي المعمل أو أثناء مرحلة المونتاج وان لم يكن مدير التصوير هو المصور “الكاميرا مان” فانه يختار مصور يقوم تحت إشرافه بمهمة التصوير وتشغيل الكاميرا وأن يتوفر في هذا المصور تقارب رؤيته الجمالية مع عين مدير التصوير بالاضافة الي مهارته في تحريك الكاميرا ويتبعه اثنان من المساعدين مهمة احدهما الاساسية الضبط البؤري الصحيح للمسافات المختلفة اثناء تحريك الكاميرا والممثلين ليبقي كل شيء داخل الصورة في حدة بؤرية واضحة.

ويتضمن التعريف الخاص بمدير التصوير تحديده لدور المصور المساعد الثاني الذي يقوم بتنظيف العدسات والكاميرا اولا بأول من الغبار وخلافه وكذلك تعبئة الأفلام في خزانات الفيلم وفي احيان كثيرة يدمج عمل المساعدين في مصور مساعد واحد يقوم بكل ذلك.

ويتبع مدير التصوير رئيس عمال اضاءة ينفذ تعليماته ويتبعه معاونون في وضع مصادر الضوء والبروجكتور في الأماكن المطلوبة المناسبة وضبط نورها ومسار خروج أشعتها وتحريكها من مكان إلي آخر.

ويتبع مدير التصوير عادة نجار أو أكثر في تحريك أو تثبت أي شيء يريده في مكان التصوير.
انه مسئول أيضا عن تحقيق الزخم الجمالي واثراء الصورة وخلق الجو العام الذي يبصم الفيلم بنوعية خاصة وبالتالي انطباعية كاملة تجنح بالعمل الدرامي الي شكل ما مفيد مؤثر يرتقي بالفيلم بصريا ومن خلاله يستطيع مدير التصوير الفنان أن يضيف طرقا عديدة للابتكار المرئي واساليب عدة تثري الصورة وتجعل الفروق واضحة بين مدير تصوير وآخر.