معلومات عن ثقافة المملكة العربية السعودية

تتميز ثقافة المملكة العربية السعودية بارتباطها بالتراث الإسلامي والتقاليد البدوية، كما ترتبط الثقافة بالمركز التجاري القديم للمملكة. وقد تطور المجتمع السعودي كثيرًا مع مرور السنين، وقد تكيف المجتمع السعودي بقيمه وعاداته وتقاليده مع الحياة العصرية.
ويبرز جانب المملكة الثقافي فيما يلي:
  • عمق الحضارة التي يعود تاريخها إلى أكثر من مليون سنة، ويؤكد ذلك الآثار والتراث الموجود في المملكة.
  • وجودها في السابق كأرض العديد من الممالك والدول التي ظهرت في ظل تطور الحضارة الإنسانية.
  • موقعها الجغرافي المميز جعلها كنقطة التقاء تجارية دولية في جميع العصور.
  • كونها مهد العروبة والإسلام بوجود الحرمين الشريفين فيها.
  • وجودها كملتقى للثقافات وكجسر يصل الاتصال الثقافي بين الشعوب.

حملة التراث الوطني والتنمية الثقافية السعودية

 

إن المملكة العربية السعودية بلد تملك تراث ثقافي عميق وترتبط بسلسلة من الحضارات الإنسانية التي توجها الدين الإسلامي. وتسعى الحملة إلى تسليط الضوء على الجوانب الثقافية للمملكة والتي ترتبط ارتباطًاً كلياً مع الجوانب الإسلامية والسياسية والاقتصادية. كما تهدف برامج ومشاريع الحملة إلى التركيز على الأهمية الثقافية للتراث الوطني. وتولي الحكومة السعودية اهتماماً بالغاً للحفاظ على الكنوز الأثرية والتراثية الوطنية ورعايتها وتسليط الضوء عليها والفخر بها، وقد أصدرت العديد من القرارات لحمايتها.

المعرض السعودي للآثار

 

فكرة هذا المعرض تتمثل في تنقله بين المتاحف الشهيرة في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية لتعريف العالم بالثقافة السعودية وتسليط الضوء على الأهمية الخاصة لآثار المملكة ليفهم العالم سلسلة التاريخ البشري المرتبط بحاضر المملكة المتقدم. ويتم عرض أكثر من 320 قطعة فنية أثرية تغطي العديد من الحقبات التاريخية بدءًا من العصر الحجري القديم (مليون سنة قبل الميلاد) حتى عصر النهضة السعودية.

المؤسسات الثقافية

 

لقد تم إنشاء مجموعة متنوعة من المؤسسات الثقافية في جميع أنحاء المملكة للحفاظ على التراث الثقافي وأكبرها وزارة الثقافة والإعلام والتي ترعى مجموعة واسعة من البرامج الثقافية مثل الأندية الأدبية والدرامية والفلكلور الشعبي والفعاليات المكتبية والفنون والحرف اليدوية، هذا بالإضافة إلى المشاريع العلمية.
وترعى وزارة الثقافة بانتظام المعارض والندوات الأدبية في مكاتبها الإقليمية وفي مقرها بالرياض. كما تقوم بمساندة السعوديين للمشاركة في الفعاليات الفنية والثقافية الدولية.
ومن ناحية أخرى، تقوم الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون برعاية الفنانين السعوديين وتقديم العون للمواهب الجديدة لتطوير مواهبهم وعرض فنونهم.
وبالإضافة إلى تلك المؤسسات الثقافية، تعتبر مكتبة الملك فهد بالرياض واحدة من أكبر المؤسسات الثقافية التي تقدم واحدة من أكبر المجموعات النادرة من المخطوطات العربية والإسلامية، وتعد كمركز رائد للبحوث في الشرق الأوسط.
وبالنسبة للمتاحف، هناك 13 متحفاً رئيسياً في كل من محافظات المملكة، فضلًا عن عدد من المتاحف الصغيرة المملوكة للقطاع الخاص والمنتشرة في جميع أنحاء البلاد. يعد المتحف الوطني في الرياض، والذي ُأسس عام 1999، من أكبر المتاحف في المملكة.

اللغة

 

اللغة العربية هي واحدة من أقدم اللغات في العالم، وقد كان سكان شبه الجزيرة العربية أول من نطق باللغة العربية في عصر الجاهلية، ومع انتشار الإسلام في القرن السابع الميلادي، انتشرت اللغة العربية شمالًا وشرقاً وغرباً. وتعد اللغة العربية اليوم واحدة من أكثر اللغات انتشاراً على مستوى العالم، حيث ينطق بها أكثر من 200 مليون عربي في أكثر من 20 دولة.
اللغة العربية هي لغة المملكة العربية السعودية الرسمية، كما أنها اللغة الرسمية لعديد من الدول العربية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. إن الكتابة باللغة العربية التقليدية هي الكتابة الاعتيادية لجميع الدول العربية، وهي نفس الكتابة واللغة التي كتب بها الكتاب المقدس لدى المسلمين، “القرآن الكريم”، ويتم استخدام اللغة العربية المكتوبة رسميًا في الرسائل والخطابات والتلفزيون وفي الأفلام والمسرحيات والشعر. وبالنسبة للغة العربية “تحدثًا”، فيتنوع استخدام اللهجات ومنها اللهجة الخليجية، وتعد اللغة الإنجليزية كلغة ثانية في المملكة حيث يتم استخدامها على نطاق واسع وخصوصا بين المتعلمين السعوديين.

التقاليد العربية والإسلامية

 

إن التقاليد السعودية متفرعة من التعاليم الإسلامية والعادات العربية. وتبرز التقاليد خصوصًا في شهر رمضان المبارك وموسم الحج والأعياد التي تليها. وفي شهر رمضان المبارك، يصوم المسلمون من الفجر إلى غروب الشمس، ثم يليه عيد الفطر المبارك. وبالنسبة لموسم الحج، فهو يجذب ملايين المسلمين سنويًا من جميع أنحاء العالم إلى مكة، ويلي موسم الحج عيد الأضحى المبارك.
إن من أهم التقاليد والعادات السعودية الكرم والضيافة، ويتم تقديم القهوة العربية كجزء من الضيافة للزوار أو الأصدقاء أو حتى العائلة.

الموسيقى الشعبية والرقص والشعر

يحتفل السعوديون بمهرجان الجنادرية الوطني بشكل سنوي كجزء من التراث والثقافة السعودية. وتعتبر رقصة “العرضة” واحدة من أكثر الرقصات الوطنية الشعبية في المملكة. وبالنسبة للموسيقى الشعبية، تعتبر موسيقى “السهبة” من أكثر الأنواع انتشاراً وهي قادمة من الحجاز ولكن أصولها تعود إلى الأندلس.
ويستخدم المزمار والطبل كجزء من العادات القبلية والتقليدية السعودية، كما تعتبر رقصة “السامري” كرقصة تقليدية شعبية يلتقي فيها الرقص والغناء.
أما بالنسبة للشعر، فله أهمية خاصة في الثقافة العربية، ويعتبر منذ فترة طويلة جدًا كوسيلة للتعبير عن الفن الأدبي العربي. ولا يزال الشعر منتشراً بين السعوديين من خلال وسائل الإعلام أو الشعر الشفوي التقليدي.

الفنون

 

الرئاسة العامة لرعاية الشباب مسؤولة عن الفنون في المملكة، وهي تعد خطط سنوية وخطط تمتد إلى 5 سنوات لتعزيز وتطوير الفنون وتنظيم المسابقات والمعارض بشكل منتظم. كما تنظم الرئاسة المعارض الفنية السعودية في الخارج لتوفير ملتقى دولي للفنانين السعوديين لتقوية الروابط الثقافية مع الدول المنظمة.

المهرجانات

 

مهرجان الجنادرية: هو حدث ثقافي رئيسي بين مهرجانات وفعاليات الرياض ويقام بشكل سنوي، ويعتبر من أقدم المهرجانات التقليدية في المملكة. يقام المهرجان من 12 إلى 26 فبراير من كل عام ويعتبر كمهرجان وطني يعبر عن الثقافة والتراث السعودي حيث يحضره أكثر من مليون مواطن سعودي.
مهرجان الرياض للتسوق والترفيه: يقام هذا المهرجان كل سنة في شهر يوليو في الرياض، ويمكن للزوار أثناء حضور هذا المهرجان شراء جميع أنواع البضائع من الملابس والإكسسوارات والإلكترونيات.
مهرجان الطعام: يعد هذا المهرجان من أشهر المهرجانات والفعاليات في الرياض، ويعتبر من أطول المعارض على مستوى المملكة وهو حدث سنوي، وتقوم شركات إنتاج الأغذية بعرض منتجاتها وتقنياتها الجديدة في هذا المهرجان.