ثقافة و مسرح

مواجهة التحديات بدار الأوبرا.. انطلاق فعاليات التقرير الـ12 للتنمية الثقافية

بدأت فعاليات التقرير العربي الثاني عشر للتنمية الثقافية، بالتعاون بين المجلس الأعلى للثقافة، ومؤسسة الفكر العربي، وتستمر الفعاليات على مدى يومين، في دار الأوبرا المصرية، استهلت الفعالية بفيديو يلخص محاور التقرير الخمسة، في ظل التحديات التي تواجه العالم الآن.

ومن جانبه دعا الدكتور هشام عزمي، الأمين العام لمجلس الأعلى للثقافة، بالوقوف دقيقة حدادا على أرواح شهداء الكارثتين في ليبيا والمغرب.

ورحب هشام عزمي بضيوف مصر في القاهرة، وأشاد بالدور الذي تقدمه مؤسسة الفكر العربي، على مدى عشرين عاما.

وقال الدكتور هشام عزمي، إن القاهرة استضافت أكثر من مرة المؤتمرات السنوية التي تصدرها مؤسسة الفكر العربي، ناقشت قضايا مهمة تهم عالمنا العربي.

وتابع هشام عزمي، أن أهمية التقرير الذي نطلقه اليوم، عن الحالة الثقافية العربية خلال عقدين، بسبب التحديات والتغيرات التي شهدها العالم الغربي خاصة خلال العقد الثاني من القرن الواحد والعشرين.

وأشار هشام عزمي، إلى أن المجلس الأعلى للثقافة يقوم بدور مهم في التواصل مع المبدعين العرب.

وتساءل هشام عزمي، كيف يمكن إنتاج خطاب عربي يكون له تأثير على المستوى العالمي، وكيف نتعامل مع التقدم التكنولوجي المتزايد؟

وقال هشام هشام عزمي أن التحدي الأكبر أمام الشعوب العربية هو الاحتفاظ بثقافة عربية واحدة مع المحافظة على هوية المجتمعات.

ومن جانبه قال الدكتور هنري العويط، المدير العام لمؤسسة الفكر والعربي : نعرف الدور الكبير الذي تقوم به وزارة الثقافه المصرية، لذا اخترنا القاهرة لاطلاق التقرير وفاء منا لما قدمته للمؤسسة، واعترافا بريادة القاهرة الفكرية، وعربون امتنان لمثقفي مصر على كل المستويات.

ويمتاز التقرير الحالي بأنه نتاج جماعي من كل بلدان العالم العربي، وتوزعت محاوره على خمسة محاور، والمنهجية المركبة والمتكاملة، سعيه لصوغ رؤية عن عالمنا العربي.



أخبار Google - الفن اليوم - جديد الفن اليوم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى