الفن اليوم حرقت رجلي.. سيدة تتهم طبيبة تجميل بتشويه جسدها في الشيخ زايد


اتهمت سيدة، ربة منزل، طبيبة تدعى د.أ بمستشفى خاص في الشيخ زايد بـ الإهمال الطبي، خلال عملية تجميل لها، ما ترتب عليه إصابتها بحرق من الدرجة الثانية بمشط القدم اليمني بالمستشفى المشار اليها.

وقالت السيدة المتضررة أمام جهات التحقيق: اللى حصل إني ذهبت إلى مستشفى خاص بالشيخ زايد لإجراء عملية تجميل عبارة عن شفط دهون الفخذين وشد جراحي للذراعين، مقابل مبلغ وقدرة 290 ألف جنيه، أصرت المشكو في حقها أن تتحصل عليه كاملا قبل إجراء العملية.

 

وتابعت ضحية عملية التجميل: فوجئت بالطبيبة خلال إجرائها العملية تضع كانيولا بمشط القدم اليمني، وتم إنهاء العملية، وبعد ما روحت بيومين فوجئت بحدوث إصابات بحروق من الدرجة الثانية بمشط قدمي اليمني، ولما رجعت للمشكو فى حقها وأبلغتها باللي حصل لم أجد منها أي أهتمام، وقالتلي إن الموضوع بسيط، وكتبتلي كريمات موضعية أفادت بأنها ستعالج هذه الحروق.

 

وأوضحت ضحية عملية التجميل: ثم تفاقم تلف الأنسجة وتضرر مشط القدم بشدة وتورم وحدث التهاب خلوي حاد بسبب استهتارها في علاجي، وكان من الممكن أن يتسبب ذلك الالتهاب في بتر ساقي، والعلاج استلزم إجرائي عملية تنظيف جراحي، واستئصال جلوبال كبير حتى لا تتضر الأنسجة التالفة، وأصرت أن أجري العملية بمستشفى أخرى غير التي تم إجراء العملية الأولى بها، وعقب ذلك تنصلت من مسئوليتها تجاه إكمال علاجي، وحاولت التهرب مني بشتى الطرق، فحضرت لاتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة نحو الطبيبة.

وحررت ضحية عملية التجميل محضرا بديوان قسم شرطة الشيخ زايد ثان برقم 157 إداري لسنة 2024، تتهم به طبيبة بمستشفى خاص في الشيخ زايد بالإهمال الطبي، خلال إجرائها عملية تجميل لها.



مجلة الفن اليوم دليلك لعالم الفن