الحكومة الإسرائيلية الحالية تضم 6 أحزاب يمينية متطرفة


قال السفير عاطف سالم، عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، إن دولة الاحتلال لا تعترف بعرب 1948  الذين يعيشون داخل دولة الاحتلال،  وتحاول إنهاء فكرة إقامة الدولة الفلسطينية من خلال  بناء المستوطنات في الضفة الغربية وفي كل أنحاء الدولة الفلسطينية، وبالتالي إلغاء القومية الفلسطينية.

وتابع “سالم”، خلال حواره مع الإعلامي نشأت الديهي، ببرنامج “المشهد”، المذاع على فضائية “ten”، أن  رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو كان أصغر رئيس وزراء في تاريخ دولة الاحتلال ، وولد في داخل دولة الاحتلال، وبذلك يختلف عن سابقيه من رؤساء الوزراء، ويتطلع ان يتحدث عنه شعب دولة الاحتلال كشخص أسطوري.

ولفت إلى أن الوضع الحالي يرجع إلى إنشاء الحكومة المتطرفة الإسرائيلية الحالية التي تضم 6 أحزاب يمينية متطرفة تعيش على فكر الخلاص  التي تسعى إلى بناء الهيكل، وخلافه.

وأشار إلى أن هذه الحكومة المتطرفة خلقت انشقاقات كبيرة في الداخل الإسرائيلي، حيث قاموا بإنشاء الكثير من التعديلات لتغيير نظام الحكم من خلال 12 بند، وحدثت مظاهرات استمرت لـ40 أسبوع، وانضم جيش دولة الاحتلال لأول مرة لهذه المظاهرات.

الداخل الأمريكى

وتوقع أن تسمر الحرب في قطاع غزة لفترة طويلة ، خاصة وان الولايات المتحدة ما تزال تساند دولة الاحتلال بكل قوة،  وهذا يرجع إلى أن أي مسؤول أمريكي يعلم بأن عدم دعم دولة الاحتلال سيؤثر عليه سياسيًا في الداخل الامريكي.