بسبب الحرب على غزة.. انخفاض عدد الوافدين إلى لبنان في موسم التزلج


قال أحمد سنجاب، مراسل قناة “القاهرة الإخبارية” من بيروت، إن هناك العديد من اللقاءات الثنائية والاتصالات الدبلوماسية التي أجرتها الحكومة اللبنانية منذ بداية العدوان على قطاع غزة، خاصة أن لبنان دخل على خط المواجهة ولو جزئيا من خلال العمليات وتبادل إطلاق النار في الجنوب اللبناني.

وأضاف “سنجاب”، خلال مداخلة ببرنامج “صباح جديد”، المذاع على قناة “القاهرة الإخبارية”، ويقدمه الإعلامي فادي غالي والإعلامية شيرين وجدي، أن الأسابيع الأخيرة كانت الأكثر اتصالا ومشاورات من أجل وقف إطلاق النار في غزة وانعكاس ذلك على الجنوب اللبناني، فكانت هناك زيارة لأحزاب فرنسية ومسؤولين ووزراء خارجية سواء من ألمانيا أو فرنسا بجانب المبعوث الأمريكي.

وأشار إلى أن هذه الزيارات تهدف بشكل أساسي لتحييد لبنان، ومنع تصاعد التوتر بين الجانبين اللبناني والإسرائيلي، وعودة الهدوء في الحدود الجنوبية، عبر تنفيذ القرارات الأممية الصادرة في هذا الشأن الذي يضمن وقف إطلاق النار بين الجانبين اللبناني والإسرائيلي.

من ناحية أخرى، أوضح أن موسم التزلج في لبنان يعد من أهم المواسم السياحية في الدولة اللبنانية، وهذا الموسم واجه العديد من التحديات على مدار السنوات الماضية بفعل التغيرات المناخية، فكان من المعتاد أن يبدأ هذا الموسم في أواخر العام لكن بسبب التغيرات المناخية تأخرا بداية الموسم حتى شهر يناير.

ولفت إلى أن موسم التزلج سيفتتح اليوم رسميا، لكن هذا العام تأثر الموسم كثيرا بالعدوان على قطاع غزة والأوضاع في جنوب لبنان، وهناك انخفاض كبير في عدد الوافدين إلى لبنان بفعل الأحداث في الجنوب.