إيران تدافع عن نفسها ضد جماعات إرهابية على حدود باكستان


قال سعيد شاوردي، الكاتب والباحث السياسي، إن إيران دعت باكستان منذ عدة سنوات لوقف أنشطة الجماعات الإرهابية الإيرانية التي خرجت من البلاد واستقرت بالمناطق الحدودية مع باكستان وتنفذ في كل فترة أعمالا إرهابية تجاه المواطنين وخاصة في المحافظات الجنوبية الشرقية.

وأضاف “شاوردي”، خلال مداخلة على قناة القاهرة الإخبارية، أن باكستان لم تقم بأعمال ملموسة على أرض الواقع لوقف هذه الأنشطة الإرهابية، وعلى العكس قد زادت هذه الأعمال خلال الفترة الأخيرة، وشهدنا خلال الأسابيع الماضية الهجوم الإرهابي والانتحاري الذي نفذته جماعات في مدينة “كارمان” وهي مدينة ومحافظة قريبة على الحدود الباكستانية.

وتابع: “نشهد مثل هذه الجرائم خلال الفترات المتعددة في محافظة سيستان وبلوشستان الإيرانية الملاصقة للحدود الباكستانية، فيأتي الإرهابيون من المناطق الحدودية والتي تقع داخل باكستان وينفذون هذه الجرائم، بعدما علمت إيران أنه على ما يبدو أنه لا توجد نوايا لوقف هذه الأعمال فاضطرت أن تتدخل بنفسها لاستهداف هذه الجماعات والمقرات التي تقع داخل الأراضي الباكستانية”.

وأكد أن العلاقة بين إيران وباكستان قوية وأخوية وتاريخية بين الشعبين، ولكن ما قامت به إيران يختلف عما قامت به باكستان، حيث ما قامت به الأخيرة ليس دفاعا عن النفس.