بعمل مشروعات أدير فيها أموالي


قال الكابتن فاروق جعفر نجم نادي الزمالك الأسبق ومنتخب مصر، إنه أثناء التحاقه بمدرسة الثانوية الرياضية وأثناء تقديمه فيها أصروا على دخوله اختبارات مثل باقي الطلاب ولكنه رفض لأنه كان لاعبا دوليا وقتها. 

وأضاف مستواي كان أفضل من زملائي، وتقدمت حينها بشكوى لوزير الشباب والرياضة ضد المدرسة وزارني الوزير بنفسه. 

وتابع: كان معي في المدرسة نجوم دوليين كبار أيضا مثل عبد العزيز عبد الشافي والخطيب والخواجة وغيرهم. 

وأكمل: في الجامعة كان تنسيقي لكلية الإعلام حيث كنت متفوق جدا دراسيا ولكني أردت الالتحاق  بكلية الشرطة وتقدمت بالفعل ولكن لم أتمكن من دخولها بسبب وجود معسكرات للمنتخب ومباريات وتمرينات للنادي. 

وأضاف فاروق جعفر خلال لقاءه مع الإعلامية إيمان أبوطالب في برنامجها بالخط العريض على شاشة الحياة “يعرف عني إني رجل أعمال شاطر لأن من صغري كنت أصنع نفسي بنفسي وجمعت أموالا في سن صغيرة، حيث كنت أحصل علي هدايا قيمة كالشقق والسيارات سواء من مصريين أو عرب، ودائما ما كنت أعمل مشروعات أدير فيها أموالي”.