ضمير العالم لم يستيقظ لرؤية مجازر جيش الاحتلال


كشف الدكتور جهاد الحرازين، قيادي بحركة فتح الفلسطيني، عن أن جيش الاحتلال مستمر في جرائمه في حق الشعب الفلسطيني، ولا يستثني أحد من القصف المستمر وعلى رأسهم كلا من الشيوخ والأطفال والنساء حتى لم يستثني الشجار أو الحجارة فالجميع هالك بسبب قصف جيش الاحتلال. 

حديث عن الوضع في قطاع غزة 

أضاف “الحرازين”، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي محمد موسى في برنامج “خط أحمر” المذاع من خلال قناة “الحدث اليوم”، أن العالم مازال نائم وضميره غير موجود حتى تلك اللحظة، على الرغم من سقوط الشهداء كل يوم في فلسطين وداخل قطاع غزة، ألا أن هذا الضمير سيتواجد وبشكل قوي حال حدوث أي أحداث دولية، “يشعروننا وكأن الدماء الغربية مقدسة عن بقية شعوب الأرض”.

وتابع، أن ما يحدث في قطاع غزة لا يمكن تسمته بكلمة نكبة أو كارثة لأن الوضع فاق كل تلك الكلمات، وما ارتكبه جيش الاحتلال يعتبر إبادة جماعية بحث الشعب الفلسطيني، إذ أن كل مقومات الحياة داخل قطاع غزة لم تعد موجودة.