تصل لـ100 ألف جنيه.. تعرف على مفهوم «الصمت الانتخابي» وعقوبة من يُخالفه|فيديو


قال الدكتور رضا عبد الواجد، عميد كلية الإعلام جامعة الأزهر، إن الهيئة الوطنية للانتخابات كانت قد حددت أمس 29 نوفمبر موعدًا لوقف الحملات الإنتخابية للمرشحين الرئاسيين، وهو ما تتم تسميته بمرحلة الصمت الانتخابي لانتخابات المصريين فى الخارج.

وأضاف رضا عبد الواجد، عميد كلية الإعلام جامعة الأزهر، خلال حواره ببرنامج “صباح البلد” المذاع عبر فضائية “الفن اليوم”، تقديم الإعلامية لميس سلامة، ويرأس تحريره الكاتب الصحفي أحمد حمدي، أن الصمت الانتخابي معناه أن تكف وسائل الإعلام عن نشر البرامج الخاصة بالمرشحين وأن تقوم بالكف عن عمل الدعايا للمرشحين المختلفين.

وتابع رضا عبد الواجد، عميد كلية الإعلام جامعة الأزهر، أن الصمت الإنتخابي قامت به الهيئة الوطنية للإنتخابات من أجل إعطاء الفرصة للناخب بأن يدلي بصوته دون أن يتأثر بأى تأثيرات مختلفة، لافتًا إلى أن الإخلال بعملية الصمت الانتخابي يترتب عليه عقوبة قانونية وهي عقوبة مالية حاسمة لكل من يتهاون فى تطبيقها المدة المحددة للدعايا وبدء الصمت الانتخابي، والتي لا تقل عن الـ10 ألاف ولا تزيد على الـ100 ألف جنيه.