إيلون ماسك لن يستطيع مد غزة بالإنترنت بدون موافقة الاحتلال|فيديو


علقت الدكتورة مروة الحفناوي، خبيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عن زيارة إيلون ماسك لإسرائيل، قائلة إنه من الواضح تعرض «ماسك» لضغوطات من قبل شركات عالمية كبيرة، إذ إن هناك بعض الشركات سحبت إعلاناتها من منصة «إكس»، وهذا يعتبر ضغط مالي كبير، ويتضح أنه تعرض لهذه الضغوط بسبب الأحداث الجارية فهو كان يشجع للغاية حرية التعبير عن الرأي، لذلك جاءت الزيارة من أجل تهدئة شدة ما يحدث ماديا على الجانب الآخر.  

 تصريحات «ماسك» بمد قطاع غزة بالإنترنت

 

وأضافت «الحفناوي»، في مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المذاع عبر القناة الأولى والفضائية المصرية، أنه من المفترض إتاحة الإنترنت عبر الأقمار الصناعية بأي مكان في العالم بشرط توافر جهاز محدد للاستقبال الموجات القادمة من الأقمار الصناعية، ومن ثم نقل خدمة الإنترنت داخل النطاق المحدد، موضحة أن هذه الأجهزة يجب توافرها في قطاع غزة لكي تُرسل الإشارات بشكل صحيح، وهذا لن يحدث إلا بموافقة الاحتلال الإسرائيلي.

وعن تصريحات «ماسك» بمد قطاع غزة بالإنترنت، تابعت، أن الاحتلال الإسرائيلي يتحكم في الإنترنت داخل قطاع غزة تقنيا، مشيرة إلى أن إيلون ماسك لن يستطيع مد القطاع بالإنترنت حتى بعد قطع الاتصالات إلا في حالة سماح وزارة الاتصالات الإسرائيلية بدخول هذه الأجهزة.