الفن اليوم في ذكراه..قصة حب كامل الشناوي لـ نجاة الصغيرة وسر قصيدة لا تكذبي


يوافق اليوم الخميس 30 نوفمبر، ذكرى رحيل الكاتب كامل الشناوي، الذي ولد في 7 ديسمبر عام 1908، ورحل عن عالمنا في مثل هذا اليوم عام 1965، عن عمر يناهز الـ 56 عاما.  

كتب كامل الشناوي، أعذب الكلمات وتغنى بقصائده أكبر نجوم زمن الفن الجميل كالعندليب عبد الحليم حافظ وفريد الأطرش ونجاة الصغيرة التي عاش قصة حب شهيرة معها، ورغم عدم مبادلتها له نفس الشعور إلا أنه ظل مخلصا لها حتى وفاته.

 

كامل الشناوي وحبه لـ نجاة الصغيرة 

بطلة قصة حبه الفنانة نجاة الصغيرة التي ساهم بشكل كبير في شهرتها وقدم لها أجمل القصائد التي أظهرت جمال ونعومة صوتها هو وشقيقه الشاعر الراحل مأمون الشناوي ولكنها لم تعبأ بتلك المشاعر.

وكشف مصطفى أمين في كتابه “شخصيات لا تنسى”، عن قصة الأغنية الأشهر فقال: “لا تكذبي” التي غناها الموسيقار عبد الوهاب وحليم ونجحت نجاحا كبيرا بصوت نجاة الصغيرة، وكتبها كامل الشناوي من واقع قصة حبه لها وكان يعاتب فيها حبيبته”، موضحا: «هذه القصيدة كتبت في غرفة مكتبي بشقتي في الزمالك، وهي قصيدة ليس فيها مبالغة أو خيال، وكان كامل الشناوي ينظمها وهو يبكي، كانت دموعه تختلط بالكلمات فتطمسها، وبعد أن انتهى من نظمها قال إنه يريد أن يقرأ القصيدة على المطربة بالتليفون».

وأضاف أمين: «اتصل كامل الشناوي بالفعل بنجاة الصغيرة، وبدأ يلقي القصيدة بصوت منتحب خافت تتخلله الزفرات والعبرات والتنهدات والآهات، وكانت المطربة صامتة لا تقول شيئا ولا تعلق ولا تقاطع ولا تعترض، وبعد أن انتهى من إلقاء القصيدة قالت المطربة: كويسة قوي تنفع أغنية لازم أغنيها». 



مجلة الفن اليوم دليلك لعالم الفن