الفن اليوم سلوى عثمان تكشف اللحظات الأخيرة في حياة والدها عثمان محمد علي



كشفت الفنانة المصرية سلوى عثمان عن سبب وفاة والدها المفاجئ، وتفاصيل اللحظات الأخيرة في حياته.

حيث قالت إنه مر بظرف صحي صعب أثناء تصوير مسلسل “بابلو”، إذ أصيب بجلطة ونقل على أثرها الى المستشفى لكنها تركت أثر في يده الشمال وقدمه، وذلك في رمضان 2022 وهو ما دفعه للاعتذار عن العمل، وبعد مرحلة من العلاج طويلة استعاد نشاطه مجددًا.

وأضافت أن والدها كان لديه قدرًا من الالتزام نحو عمله دفعه للذهاب للتدريس في الأكاديمية من أجل طلابه حتى في لحظات تعبه.

وأكدت أن والدها كان قد امتثل للشفاء بشكل ملحوظ، ولكن التعب هاجمه مرة أخرى قبل 25 يومًا، إذ تواصل معها في مكالمة هاتفية وأخبرها بعودة الجلطة مرة أخرى وأن يديه وقدمه لم تعد قادرة على الحركة كما كان.

وحكت تفاصيل المكالمة التي دارت مع والدها قبل رحيله، وأوصاها قائلا: “خلي بالك من نفسك ياسلوي”، كما أنه للمرة الأولى يقرر الرجوع للقاهرة من أجل العلاج بعكس الفترات الماضية التي كان يفضل فيها البقاء في الاسكندرية.

وكشفتأنها لجأت الى الدكتور أشرف زكي نقيب الفنانين الذي أخبرها بضرورة استضافته في دار ضيافة الفنانين لتلقي العلاج المناسب، وخلال تلقيه العلاج بدأت حالته الصحية في التدهور إذ لم يعد في كامل الوعي كما كان، ودخل في نوبات نوم متقطعة الى ان اخبرها احد المسؤولين بانه دخل في غيبوبة وطالبها بالحضور، ثم تلقت اتصالات هاتفية من الصحفيين برسالة البقاء لله وهو ما دفعها لانكار ذلك قائلة هو في غيبوبة.



المصدر
مجلة الفن اليوم دليلك لعالم الفن