لمياء السعيد تشارك بالطبعة الثانية من “لميلاد الأخير للشيطان القارورة”»

شاركت الكاتبة لمياء السعيد بالطبعة الثانية من رواية الميلاد الأخير للشيطان القارورة بمعرض القاهرة الدولي للكتاب بجناح دار أطلس.

مقتطفات من الرواية.

نظر الجميع لبعضهم بعضًا، كل منهم كان يحمل في قلبه الكثير من الآلام، فقد مر عمر بهم هنا، وعندما يعودون لن يجدوا من ينتظرهم، ولكن مهما تعددت آلامهم وحيرتهم أجمعوا أنهم لا يريدون البقاء في تلك البقعة فقرروا الابتعاد لأبعد ما يكون عن ذلك الكابوس فكان قرارهم واحدًا، الرحيل حيث أتوا، وبالفعل تفرقوا بالسفينة يقاومون آلامهم ليديروا الدفة إلى حيث أتوا، قد لا يكون الطريق مثلما عهدوه، ولكن العودة اليوم أفضل من اللا عودة.

والجدير بالذكر أن لمياء تشارك بالطبعة الثامنة من روايتها التربي والطبعة الرابعة من رواية ديالا ولمياء السعيد كاتبة وعضو اتحاد الكتاب المصرين.