توصية علمية: استخدموا العسل أولاً في علاج السعال، وليس المضادات الحيوية!

[ad_1]

أصدر كل من المعهد الوطني البريطاني للتميز في الصحة والرعاية الصحية NICE وهيئة الصحة العامة البريطانية PHE توصياتهما بخصوص علاج نوبات السعال الحاد.

وبحسب تلك التوصيات، فينبغي استخدام العسل بادئ ذي بدء في علاج السعال الحاد قصير الأمد، وليس المضادات الحيوية.

وقد استندت تلك التوصيات إلى نتائج العديد من الدراسات العلمية المحكمة ذات الصلة، والتي أظهرت بأن العسل قد يكون فعالاً في تخفيف أعراض السعال الحاد الناجم عن عدوى المجاري التنفسية العليا، بما في ذلك تخفيف عدد مرات السعال أو تخفيف شدتها.

وتنطبق تلك التوصيات على الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 5 سنوات، حيث إنه غير الآمن إعطاء العسل للأطفال دون عمر السنة الواحدة.

كما تتضمن العلاجات الأخرى الموصى بها إعطاء العلاج العشبي بيلارغونيوم pelargonium، وعلاجات السعال التي تتضمن مادة غيفينسين guaifenesin أو الديكستروميثورفان dextromethorphan (للأشخاص الذين يبلغون من العمر 12 عاماً وأكثر).

يُشار إلى أن معظم حالات السعال الحاد تكون فيروسية المنشأ وتتعافى من تلقاء نفسها، وإن إعطاء المضادات الحيوية لا يُفيد في علاج العدوى الفيروسية، بل إنه قد يترك تأثيرات سلبية ضارة.

ولا تُستخدم المضادات الحيوية إلا إذا كان المريض متوعكًا بشدة، أو يواجه خطراً متزايداً للإصابة باختلاطات نتيجة إصابته بحالات مستبطنة، مثل التليف الكيسي.

كما تجدر الإشارة إلى أن استخدام المضادات الحيوية بشكل غير مسؤول يزيد من مقاومة البكتريا لها، مما يهدد قدرتها على مكافحة البكتريا في المستقبل.

المصدر: خدمات الصحة الوطنية البريطانية NHS

[ad_2]
%d مدونون معجبون بهذه: