السرطان اضطراب باستقلاب الغذاء

استنتج علماء من خلال الدراسة، التي أجروها على أكثر من 1,200 شخص، ونشرت بمجلة «استهداف الورم الجيني»، أن أمراض السرطان تنشأ بسبب أن الخلايا، التي تسرطنت كانت تنتج وتستخدم الطاقة بطريقة مختلفة عن الخلايا الطبيعية، ما يعني أن المرض ناتج عن اضطراب استقلابي وليس خللاً جينياً.
توصل العلم قبل فترة طويلة إلى أن السـرطان يختلف استقلابياً؛ ولكن لم يتم التوصل إلى حقيقة ومقدار ذلك الاختلاف إلى أن قام الباحثون من خلال الدراسة الحالية باستخدام قياس الطيف الكتلي؛ لقياس الكميات الدقيقة لكل من السكريات والأحماض الأمينية والدهون بالدم لدى مرضى السرطان، فتوصلوا إلى تركيبة استقلابية تميز بوضوح مرضى سرطان الثدي وبدقة تبلغ أكثر من 95%؛ حيث إن المرضى لديهم تغيرات استقلابية تجعلهم عرضة للمرض.
تدعم نتائج الدراسة المفهوم الجديد للتسرطن بأنه لا ينتج عن طفرة جينية؛ بل إنه يستعير المسارات الخليوية المتحورة أو حتى الطبيعية؛ للتغلب على محدودية الإمداد الغذائي؛ وبما أن المرض يرتبط بالبدانة فإن الدراسة الحالية تقدم دليلاً علمياً على أن النظام وأسلوب الحياة يسهمان في الجهد الذي تتعرض له الخلية، والذي يؤدي بدوره إلى تحولها إلى سرطانية.