ليزر فائق السرعة لتصحيح النظر الدائم

طور باحثون وسيلة جديدة غير غازية للجسم لتصحيح النظر بصورة دائمة، وهي الوسيلة التي أظهرت نتائج مبشرة في مرحلة التجارب السريرية، ويتم فيها استخدام نوع من الليزر فائق السرعة، وهو ما نشرت نتائجه مجلة «الطبيعة للضوئيات».
تعتبر حالة قصر النظر في تزايد ملحوظ حول العالم، وهي إحدى أنواع ضعف النظر، حيث لا يتمكن الشخص من رؤية الأشـياء البعيدة، ويكون الحل فيها استخدام نظارات طبية أو عدسات لاصقة طبية، كما يمكن التدخل جراحياً لتعديل القرنية. وعلى الرغم من أن نسبة نجاح جراحات تصحيح النظر عالية، إلا أنها طرق غازية للجسم، ويكون الشخص معرضاً بعدها لمضاعفات ما بعـد الجراحة.
طور الباحثون من خلال الدراسة الحالية وسيلة غير غازية للجسم تعمل على تصحيح النظر بشكل دائم، ويتم فيها استخدام ليزر فائق السرعة ليعطي نبضات ذات طاقة منخفضة بمعدل تكرار عال، لتعديل انتقائي ومحدد للخصائص الكيميائية الحيوية والميكانيكية الحيوية لأنسجة القرنية، وهي طريقة لها آثار جانبية ضئيلة ومحدودة مقارنة بالطرق الأخرى، نسبة لأن من يعاني على سبيل المثال ترقق القرنية أو جفاف العينين لا تناسبه الطرق الأخرى.
يعتقد العلماء أن الطريقة المذكورة سوف تساعد في علاج انحراف النظر، سواء كان قصر النظر أو طول النظر وغيرهما، ومن الجيد أنها ليست جراحة حتى لا تتطلب غزو الجسم، كما أنها تناسب حالات كثيرة من مشاكل العينين.