إلاعلامية السعودية “لمى سعود” الفن الخليجي ينقصه التنوع والإبتكــار

كتب:محمد شهاب الدين

إعلامية سعودية – حاصلة على بكالوريوس لغات أوروبية، كانت بداية شهرتها في عام 2009 عندما انضمت إلى بانورما إف إم وقدمت بعض البرامج الغنائية بالبداية ثم نوعت بالبرامج كما تقدم كواليس جلسات وناسة 2013 على قناة إم بي سي وتتمتع بشهره واسعه من خلال المتابعه الخليجية القوية على حساباتها بمواقع التواصل الإجتماعي وخلال تواجدها بمصر أطلقت عدد من التصريحات الصحفية تناولت العلاقات المصرية والسعودية حيث أكدت أن العلاقات بين البلدين تشهد تقاربا كبيرا جسدته عدد من المشاريع الإقتصادية والإستراتيجية المشتركة يأتي في مقدمتها مشروع جسر الملك سالمان تحول الحلم إلي حقيقة بعد أعوام عده بعد أن ظل حبيس الأدراج منذ عام 1988م لكن كتب للتجربة النجاح في عهد الملك سالمان بن عبد العزيز حفظة الله خلال القمة المصرية السعودية إبريل 2016 ، وتلك الخطوة ستعود على الشعبين الشقيقين بمنافع كثيرة .

وعن إجراءات المملكة العربية السعودية في قضية حقوق المرأة أكدت لمى تأيدها لتلك القرارات الحكيمة الداعمة للمرأة في شتى المجالات إجتماعيا واقتصاديا وسياسيا سيدفع مسار عجلة التنمية لمستقبل مشرق إن شاء الله ، وعن الفن الخليجي قالت ،، للأسف الفن الخليجي يتأرجح بين الدراما والكوميديا فقط ولابد من وجود تنوع في الطرح ما بين المغامرة والرعب والعاطفي والبوليسي واعتقد أن القرار السامي القاضي بفتح دور السينما والمسارح سيوجب على صناع الفن طرح أطروحات جديدة من شألنها الإرتقاء بذوق المشاهد الخليجي ،، واختتمت لمى حديثها بالإشاده بالعرس الديموقراطي المصري وقالت ” احتشاد المصريين أمام اللجان دليل واضح على شعبية الرئيس السيسي والثقة الشعبية المتمتع بها والتي تعتبر الداعم الإساسي له في سياساته الداخلية والخارجية “