“سلوى محمد” مفيش حاجة اسمها جنسيات مختلفة في الفن

قالت الفنانة سلوى محمد علي، إن تقمصها دور الأم في مسلسلي “30 يوم”، و”أعلى سعر”، كان مختلفًا عن الأدوار التقليدية للأم، مؤكدة أنها وافقت على هذه الأدوار في الوقت المناسب لأن عمرها أصبح كبيرًا، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن تلك الأدوار جهدها مضاعف لأنها متشابهة في العديد من التفاصيل.

وأشارت خلال حوار مع برنامج “عيش صباحك”، على “نجوم إف إم”، إلى أن دورها في “أعلى سعر” كان مختلفًا، كما أن السبب في ظهورها بهذا الشكل المميز يعود إلى المخرج ماندو العدل، الذي وجهها إلى الطريقة المثلى لتقديم الدور، على عكس رؤيتها حيث كانت تريد أن تذهب بالشخصية إلى الجزء الخير فقط مع تفاصيل صغيرة من الكره.

وتابعت: “لو تركني المخرج ماندو العدل، كنت هخلي الشخصية خيرة، لأنها كانت إنسانة خيرها أكثر بكثير من شرها، لذا استمعت لوجهة نظره”، مشددة على أنها تحب العمل مع مخرجين يعشقون التمثيل.

وعن المخرجين المحببين لها، قالت سلوى محمد علي، إن ماندو العدل وسامح عبدالعزيز هم المفضلين لها لأنهم مميزين جدًا في قيادة الممثلين، لافتة إلى أنها محظوظة للعمل مع يسري نصر الله ومحمد خان.

وتطرقت إلى تعاملها مع مخرج تونسي في مسلسل “اختيار إجباري”، مؤكدة أن التعامل لم يختلف كثيرًا، قائلة: “محدش هيشتغل في الفن داخل الوطن العربي، ومش هيكون اتعلم حاجة من مصر، خاصة إن مصر ثاني بلد في العالم عملت سينما”.

وشددت الفنانة سلوى محمد على أن “الفن جنسية”، مضيفة: “الفن واحد مفيش حاجة اسمها جنسيات مختلفة، أنا عملت مع مخرجين من بولندا وأمريكا لكن لغة الفن واحدة ولم أجد اختلافًا”.

وتحدثت عن المسرح، حيث أوضحت أنه رقم 1 بالنسبة لها، قائلة: “معرفش أنا بحب المسرح ليه، لكن أنت لما تحب شخص ما فطاقة الحب ستغطي على المزايا والعيوب”.

%d مدونون معجبون بهذه: